جمال مبارك : لا أنوي الترشح للرئاسة والوقت غير مناسب لتعديل الدستور

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 نفى جمال مبارك نجل الرئيس المصري نيته للترشح للرئاسة، مشيراً الى ان الوقت الحالي ليس مناسباً لاجراء تعديلات على الدستور وطريقة الاستفتاء على الرئاسة في مصر. وقال جمال مبارك في ندوة نظمتها الجامعة الأميركية بالقاهرة تحت عنوان «مستقبل مصر» ان التحدي الأبرز الذي يواجه بلاده منذ نهاية الثمانينيات حتى الآن هو التنمية الشاملة والاصلاح بمفهومه الواسع، وحول مطالبة البعض بتعديل طريقة الاستفتاء على الرئاسة في مصر، وما يقتضيه ذلك من إجراء تعديلات دستورية، قال جمال مبارك إن «الوقت الحالي ليس مناسبا لتعديل الدستور، لكن يمكن اجراء تغييرات في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية عن طريق القوانين دون تعديل الدستور». وفي معرض تعقيبه على سؤال حول الاعلام المصري، قال جمال مبارك ان مساحة الحرية وطرح الاراء وقدرة المواطن المصري على الاطلاع طرأ عليها تطور كبير، قائلاً إنه لا يوجد موضوع في مصر غير قابل للنقاش سواء كان موضوعا سياسيا أو اقتصاديا أو اجتماعيا أو عن علاقتنا بالعالم الخارجي وان ذلك هو بداية الاصلاح الحقيقي. ومضى جمال مبارك في معرض رده على أسئلة طلبة الجامعة التي تخرج فيها قبل سنوات، نافياً انه يفكر في مسألة ترشيحه للرئاسة، وهي المسألة التي باتت مطروحة في الشارع المصري وإن كانت الصحف تتحاشى الاقتراب منها صراحة، وقال ردا على سؤال عن امكانية ذلك، «ان هذا ليس في ذهني، لكن الموضوع يطرح ولا أستطيع أن أمنع أحدا من طرحه» معتبراً أن مايقال عن أن التطوير الذى يحدث في الحزب الحاكم، واستحداث أمانة جديدة للسياسات برئاسته نوع من التمهيد لذلك، بأنه «كلام لا صلة له بالواقع وليس له أساس من الصحة». ومضى جمال مبارك قائلاً «انه قرر منذ ثلاث أو أربع سنوات وعن قناعة المشاركة في العمل العام، وانه ليس من بين خياراته تقليل نشاطه العام لأنه مقتنع ومعه آلاف الشباب في الحزب بامكانية القيام بدور والعمل على تحفيز الشباب للمشاركة الفعالة». وأوضح جمال مبارك الذي يشغل حالياً منصب رئيس أمانة السياسات التي تم استحداثها في الهيكل التنظيمي للحزب الوطني الحاكم في مصر أنه لاتوجد جهة بعينها يمكنها أن تدعي القدرة على حل كل المشكلات أو وضع السياسات التي تؤهل المجتمع لمواجهة تحديات المستقبل، مؤكدا على أهمية مشاركة كافة القوى في مواجهة هذه التحديات. وفيما يتعلق بمشكلة جنسية الابناء من أم مصرية وأب اجنبي، أكد جمال مبارك أن هذا الموضوع يحظى بمناقشات مستفيضة داخل الحزب باعتباره موضوعا انسانيا، وأعرب عن أمله بأن «يكون لنا مبادرة فيه قريباً». (ايلاف)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات