طلال بن عبدالعزيز: الملكية الدستورية أفضل للعراقيين

الاحد 3 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 4 مايو 2003 قال الامير طلال بن عبد العزيز رئيس برنامج الخليج العربى الانمائى لدعم منظمات الامم المتحدة انه يرى أن الملكية الدستورية قد تكون أفضل للعراق من النظام الجمهورى الذى ربما يكون عليه نزاع وخصومة بين الجهات المتصارعة فى العراق. وأضاف الامير طلال، فى حديث لصحيفة «الرأى العام» الكويتية نشرته أمس ان الأمر يعود الى الشعب العراقى وعليه أن يختار بحرية كاملة نوع النظام أو الحكم الذى يريده، مؤكدا أنه ضد الاستعمار وضد الوجود الاجنبى فى كل مكان، وان ما فهمناه من الاميركيين ان وجودهم فى العراق مؤقت. وحول اعلان واشنطن سحب قواتها من قاعدة الامير سلطان في الرياض ضمن تنفيذها وعدا بأن تسحب جنودها من السعودية بعد زوال النظام العراقى رأى الامير طلال ان مصير الوجود العسكرى الاميركى فى الدول الخليجية الأخرى رهن بما تنص عليه اتفاقاتها مع الولايات المتحدة الاميركية، وقال انه اذا كانت تنص على ما نصت عليه الاتفاقية بين السعودية واميركا ففى هذه الحالة لا تشكل مشكلة. وأضاف الامير طلال ان المشكلة التى تواجه العرب هى عدم معرفة المخبأ لهم بعد انتهاء الحرب والسبب يرجع الى اننا نحن العرب نعتمد على ما نتلقاه من تقارير تنشر فى الاعلام الغربى ونضغط على اعصابنا لتحليل هذه التقارير ولا نسعى الى معرفة الحقيقة من مصادرها. وفيما يتعلق بموضوع الاسرى الكويتيين لدى العراق، أعرب عن أمله بألا يكون الأسرى الكويتيون من ضمن الذين عثر عليهم قتلى فى سجون النظام العراقى المخلوع جراء التعذيب، ورأى الامير طلال، الذى وصل الى الكويت الليلة قبل الماضية فى زيارة خاصة، ان التسمية الأدق التى يجب ان تطلق على الاسرى هى المفقودون. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات