5 وفيات في هونغ كونغ وارتفاع الموتى بكندا

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 اعلنت هونغ كونغ عن خمس وفيات جديدة بمرض الالتهاب الرئوي الحاد «سارس» واصابة 11 شخصا فيما ارتفع اجمالي عدد الوفيات في كندا الى 23 بعد وفاة شخصين اخرين وبدأت نيجيريا فحص القادمين الى مطاراتها الرئيسية. وكشف مسئولو الصحة في هونغ كونغ امس الخميس عن خمس وفيات جديدة في هونغ كونغ واصابة 11 شخصا بسبب مرض (سارس). وكان المتوفون جميعا من الرجال الذين تتراوح اعمارهم ما بين 34 و83 عاما، اربعة منهم كانوا يعانون من امراض مزمنة. وقد سجل ما مجموعه 1600 حالة بالمرض في المنطقة منذ 12 مارس، طبقا للدكتور ليو شاو ـ هاي كبير المديرين التنفيذيين في سلطة المستشفيات. وقال ان 43 شخصا شفوا من المرض وخرجوا من المستشفيات مما يرفع عدد من شفيوا من المرض الى 834 شخصا. واضاف ان 102 شخصا اخرين في فترة نقاهة ويستعدون للخروج من المستشفى، كما ان 88 اخرين في العناية المركزة. وذكر مسئولو صحة في كندا ان اجمالي عدد الوفيات ارتفع الى 23 الاربعاء بعد وفاة شخصين اخرين في اونتاريو بمرض «سارس». وقالت وزارة صحة اونتاريو ان رجلا يبلغ من العمر 72 عاما واخر عمره 39 عاما كانا أحدث حالتي وفاة جراء الاصابة بالمرض. وقد أدخل كلاهما المستشفى للعلاج قبل أن يتوفيا. وفي وقت سابق قال مسئولو صحة ان خمسة اشخاص حالتهم خطيرة بسبب اصابتهم بسارز ولا يتوقع أن يبقوا على قيد الحياة. وجميع ضحايا المرض في كندا موجودون في منطقة تورونتو. وقالت نيجيريا الاربعاء انها ستنشر عمال صحة في جميع مطاراتها الدولية لفحص المسافرين القادمين للكشف عن المصابين منهم بمرض سارس. وقال جيري جانا وزير الاعلام ان القرار اتخذ في اجتماع لمجلس الوزراء ويهدف الى ابقاء فيروس المرض القاتل بعيدا عن أكبر دول افريقيا سكانا اذ يقطنها 120 مليون نسمة وحيث التسهيلات الطبية من بين أفقرها حول العالم. وقال جانا لرويترز «برغم أنه لا توجد لدينا حالات اصابة بسارس في البلاد فاننا نجد حاجة لاتخاذ تدابير وقائية لضمان ألا ينتقل الى نيجيريا». ولم يوضح جانا ما اذا كان سيتم فحص جميع المسافرين الدوليين أم القادمين فقط من مناطق مصابة بالمرض وبالاخص من جنوب شرق اسيا. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات