أضافت 11 جماعة اسلامية الى «القائمة السوداء»، واشنطن تؤكد تصاعد استهداف الأميركيين وتحذر من هجمات جديدة للقاعدة

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 ذكرت وزارة الخارجية الاميركية ان عدد الهجمات القاتلة والتي تقف وراءها دوافع سياسية على الاميركيين في الخارج زاد الى اكثر من مثليه خلال عام 2002 ، وحذرت من هجمات جديدة لتنظيم القاعدة واضافت 11 منظمة اسلامية لقوائمها السوداء. وارتفع العدد الى 15 هجوما مقابل سبعة عام 2001 بينما زاد عدد الاميركيين الذين قتلوا في هذه الهجمات الى اكثر من ثلاثة امثال ليصل الى 30 قتيلا من ثمانية عام 2001. وانخفض عدد الهجمات على اهداف اميركية الى 77 من 219 ولكن ذلك جاء في معظمه بسبب الانخفاض الحاد في الهجمات بقنابل على خط انابيب اميركي في كولومبيا. واعتبر التقرير الذي اصدرته الخارجية الاميركية الاربعاء تحت عنوان «نماذج من الارهاب العالمي» عمليات قد لا يعرف المهاجمون فيها بوجود رعايا اميركيين في المنطقة مثل التفجيرات الانتحارية في اسرائيل هجمات على اميركيين. وقالت الوزارة ان 199 هجوما نفذها «ارهابيون دوليون» في انحاء العالم عام 2002 مقابل 355 هجوما عام 2001 . وبلغ عدد القتلى عام 2001 في هذه الهجمات 3295 وهو رقم قياسي بسبب هجمات 11 سبتمبر ايلول والتي قالت الوزارة انها أوقعت 2949. و قالت الوزارة انه من المحتمل ان يشن تنظيم القاعدة هجمات جديدة وان التنظيم الذي يتزعمه اسامة بن لادن وحركة طالبان التي تناصره قد يظهران مجددا في افغانستان. واضافت «كل عناصر القاعدة الذين القي القبض عليهم حتى الان كانوا متورطين في مرحلة من مراحل الاعداد لهجوم ارهابي وقت اعتقالهم»، ولم تعط الوزارة تفاصيل عن اين او متى قد تحدث الهجمات. واضافت الولايات المتحدة 11 جماعة اسلامية الى قوائمها «للجماعات الارهابية» مما يعكس زيادة الاهتمام الذي يوليه صناع السياسة في واشنطن للعالم الاسلامي في الحرب على الارهاب. وشملت قائمة الفئة الثانية الجديدة «للجماعات الارهابية الاخرى» التي اصدرتها وزارة الخارجية ايضا جماعتين جديدتين غير اسلاميتين هما الحزب الشيوعي في نيبال والالوية الحمراء الجديدة في ايطاليا. وخلال عام 2002 اضيفت جماعتان الى قائمة «المنظمات الارهابية الاجنبية» وهما الجيش الشعبي الجديد الشيوعي في الفلبين والجماعة الاسلامية في اندونيسيا التي قيل انها وراء تفجير في منتجع بالي. ومن الجماعات الاسلامية الاحدى عشرة الجديدة التي اضيفت الى القوائم السوداء لوزارة الخارجية الاميركية .. جماعة انصار الاسلام في شمال العراق والحزب الاسلامي قلب الدين في شرق افغانستان. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات