واشنطن تؤكد اعتقال وطبان التكريتي

الثلاثاء 13 صفر 1424 هـ الموافق 15 ابريل 2003 اكدت القيادة المركزية الامريكية امس نبأ اعتقال وطبان ابراهيم حسن التكريتى الاخ غير الشقيق للرئيس العراقى السابق صدام حسين السبت بالقرب من الحدود السورية. واكد مصدر باسم القيادة المركزية الاميركية بقاعدة السيلية القريبة من الدوحة لوكالة الانباء القطرية قنا ان وطبان الذى يوجد اسمه ضمن 55 مطلوبا عراقيا معتقل لدى قوات التحالف . وكانت الانباء قد ذكرت ان وطبان الذى شغل منصب وزير الداخلية فى العراق قد القي القبض عليه غرب البلاد بالقرب من الحدود العراقية السورية. من جانبه اعلن جيف هون وزير الدفاع البريطاني في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي» ان قوات التحالف ستتعقب صدام في ارجاء الاراضي العراقية على الرغم من خطورة الاوضاع في بعض المواقع التى يعتقد ان صدام لجأ اليها لكنني واثق من العثور عليه او على جثته . واكد ان جهودا مضنية تبذل حاليا من قبل قوات التحالف في العراق لتعقبه مع اعوانه واحضارهم امام العدالة حتي ينالوا قصاصهم العادل جزاء ما ارتكبوه من ظلم واستبداد جائر ضد افراد الشعب العراقي. واعرب عن الامل في الحصول على معلومات مفيدة من مستشار صدام العلمي عامر السعدي الذى سلم نفسه امس طواعية الى القوات الامريكية في بغداد مشيرا الى انه كلما استطاعت قوات التحالف ان تبسط سيطرتها على الاراضي العراقية سنتمكن من الحصول على مزيد من المعلومات المفيدة والعملية. واوضح ان قوات التحالف تسع حاليا الى البحث والتعرف على شيوخ ووجهاء القبائل والمدن والقرى العراقية لنتعاون معهم في اعادة الامن والاستقرار في العراق بعد الفوضي العارمة التى اجتاحت معظم المدن الرئيسية بعد خلع النظام العراقي . واكد وزير الدفاع البريطاني في نهاية حديثه وجود اسلحة دمار شامل في مكان ما في العراق وانني واثق تماما بأننا سنعثر عليها. وكالات

تعليقات

تعليقات