«ليبراسيون»: مصير الأسرى الأفغان ينتظر العراقيين

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 اثار ارتفاع عدد العراقيين الذين يقعون في اسر القوات الاميركية والبريطانية مخاوف صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية وقالت ان مصير الاسرى الافغان ينتظر العراقيين. وتساءلت صحيفة ليبراسيون عما اذا كان هؤلاء المعتقلون فى المعسكرات المقامة لهذا الغرض سوف يتمتعون بوضع أسرى الحرب طبقا لاحكام اتفاقية جنيف، وقالت ان الجيش الامريكى أشار الى ان المقاتلين غير النظاميين، مثل رجال ميليشيات صدام حسين أو أعضاء حزب البعث، لن يصنفوا ضمن هذه الفئة. وأشارت الصحيفة الى أن التجربة الافغانية يمكن أن تساعد على التكهن بالمصير الذى ينتظر هولاء المحتجزين، فقد قام الاميركيون، بعد انتصارهم على قوات طالبان فى ديسمبر عام 2001، بنقل مئات السجناء الذين صنفوا كارهابيين الى قاعدة غوانتانامو.وفى هذا الصدد تؤكد اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن من يرتدى زيا عسكريا هو فقط الذى يطلق عليه أسير حرب، ولكن كلمة أسير حرب تطلق على كل من حمل السلاح وبالتالى لابد وأن يلقى حماية القانون الدولى الانساني..أ.ش.أ

طباعة Email