«نيويورك تايمز»: الاستيلاء على المطار يثير الدهشة

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 قالت صحيفة «نيويورك تايمز» ان وصول القوات الاميركية لضواحى بغداد بسرعة هو أمر مثير للدهشة ويعلق الآمال على قرب انتهاء الحرب فى العراق، خاصة انه توجد دلائل على التفوق العسكرى لقوات التحالف ومضى المعركة من أجل قبول المواطنين العراقيين للأمر على نحو جيد. وقالت الصحيفة فى مقال افتتاحى أمس انه على الرغم من ان المعلومات حول شعور المواطنين العراقيين هى مجرد اقاويل فإن هناك دلائل مشجعة من انحاء البلاد حيث انه مع تقدم قوات مشاة البحرية نحو بغداد قابلهم طابور طويل من المواطنين الفارين من العاصمة قبل بدء القتال المحتمل، وخارج البصرة اشار رجل دين مسلم الى ان انصار صدام الذين يسيطرون على المدينة يرغبون فى الاستسلام فى حالة الابقاء على حياتهم. وفى النجف اصدر واحد من ابرز رجال الدين الشيعة فتوى تطالب المسلمين بالتزام الهدوء وعدم التصدى لقوات التحالف ومثل هذه الفتوى ستسهل الأمور وتمكن القوات الاميركية والبريطانية من نقل امدادات الاغاثة. وأضافت الصحيفة تقول انه على جبهة القتال فإن الانقلاب الكبير تمثل فى الاستيلاء على مطار صدام الدولى خارج العاصمة لأن السيطرة على المنطقة ستعطى القوات طريقا حيويا لكى تنقل جوا الامدادات والتعزيزات وتسيطر على درة عزيزة على النظام العراقى. واختتمت الصحيفة مقالها الافتتاحى قائلة ان فرق الحرس الثورى التى كان من المتوقع ان تعوق تقدم القوات للمدينة لم تبد مقاومة قوية ويرجع ذلك على الارجح للفوضى التى انتابتها بسبب الضربات الجوية التي انتابها لعدة ايام، وكانت المعلومات فى البداية افادت بأن التعليمات صدرت للقوات بالعودة الى بغداد لخوض معارك شوارع. أ.ش.أ

طباعة Email