بلير أقنع بوش بتأجيل الحرب عقب 11 سبتمبر

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 كشف دبلوماسي بريطاني عن نجاح توني بلير رئيس الوزراء البريطاني في اقناع جورج بوش الرئيس الأميركي، بتأجيل الحرب على العراق بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 مباشرة وأقنعه بضرب أفغانستان لازاحة طالبان أولاً. وقال السير كريستوفر ماير سفير بريطانياالسابق لدى واشنطن ان الرئيس الاميركى جورج بوش تعرض عقب احداث الحادى عشر من سبتمبر لضغوط شديدة من جانب عدد من القيادات العسكرية الاميركية لدفعه لمهاجمة العراق. وأضاف ماير فى فيلم وثائقى لحساب شبكة «بى بى اس» الاخبارية الاميركية انه عندما التقى بلير بوش فى منتجع كامب ديفيد بعد عدة أيام فقط من أحداث 11 سبتمبر استطاع بلير ان يقنع بوش بالبدء بإزاحة حركة طالبان أولا قبل مهاجمة العراق للاطاحة بالرئيس صدام حسين. ونقل الفيلم الوثائقى «الذى أذاعت القناة الرابعة للتليفزيون البريطانى مقتطفات منه الليلة قبل الماضية» عن ماير قوله ان وجهة نظر بلير تمثلت فى انه يتعين على الولايات المتحدة ان تركز على هدف سهل المنال فى البداية، حيث نصح بلير بوش بضرورة تأمين قدر من التحالف الدولى قبل مهاجمة العراق بالذات. وأضاف السفير البريطانى السابق كريستوفر ماير ان الرئيس بوش بعد ان استمع الى وجهة نظر بلير قرر ان يتخلى مؤقتا عن هدف مهاجمة العراق وقال لبلير دعنا نفرغ من طالبان الآن، ولنترك العراق الى يوم آخر. أ.ش.أ

طباعة Email