فريق عسكري مخابراتي اميركي بديل لانموفيك

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 اعلنت مصادر عسكرية اميركية ان القوات الاميركية شكلت فريقاً اميركياً بديلاً لفرق المفتشين الدوليين لانموفيك، يضم عسكريين وعملاء مخابرات للبحث عن ادلة على امتلاك العراق لاسلحة الدمار الشامل او ارتباطه بالارهاب وجرائم الحرب. ويقوم فريق، يطلق عليه اسم وحدة استغلال المعلومات الاستخبارية، باستثمار تجارب تصفها الإدارة الأميركية بالجيدة، ضمن الحرب التي تقودها في أفغانستان. كما تقوم وحدة من القوات الخاصّة الأميركية بحماية الفريق في مختلف جولاته داخل العراق. ولم يتوصّل الفريق إلى حد الآن إلى أي دليل يثبت مزاعم واشنطن في امتلاك بغداد لأسلحة محظورة. وقالت مصادرلـ `CNN إنه من المنتظر أن يكون الفريق «تعويضا منفردا» من واشنطن للجنة إنموفيك التابعة للأمم المتحدة، حتّى بعد نهاية الحرب. س. ان. ان.

طباعة Email