السفير الاميركي نقل احتجاجاً إلى السلطات اللبنانية، المنار تثير استياء اميركا

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 كشفت مصادر لبنانية ان فينسنت باتل السفير الاميركي لدى بيروت، اعرب للمسئولين اللبنانيين عن استيائه لتغطية قناة «المنار» التلفزيونية الفضائية التابعة لحزب الله الاميركية البريطانية على العراق. وذكر مصدر حكومي لبناني أن باتل أبلغ المسئولين اللبنانيين بأن قناة المنار ولقطات الفيديو التي تبثها، تدعو إلى «المقاومة». وقال المصدر أنها ليست المرة الاولى التي يعرب فيها باتل عن استيائه من تغطية قناة المنار للحرب، وعن شكواه من أن محطة تليفزيون حزب الله تركز في نشراتها الاخبارية والصور التي تبثها على الخسائر البشرية بين المدنيين. ونقل عن باتل قوله أن قناة المنار «تثير مشاعر معادية للاميركيين والبريطانيين في العالم العربي». ومن جانبه قال المدير العام لتليفزيون المنار نايف كريم لصحيفة السفير اللبنانية اليومية امس «إننا سعداء لسماع أن السفير الاميركي منزعج من المنار». ويذكر أن حزب الله له محطة إذاعية خاصة وكذلك قناة تليفزيون المنار الفضائية التي تشاهد على نطاق واسع في العالم العربي. وتبث الاذاعة والتليفزيون العديد من النشرات الاخبارية خلال اليوم باللغتين العربية والانجليزية. وفي غضون ذلك دعا المرجع الشيعي اللبناني محمد حسين فضل الله العالم الاسلامي كله إلى الوقوف مع «الشعب العراقي الجريح المظلوم المجاهد المشرد» ضد الاحتلال الاميركي. وأوضح أنه يتعين ألا يفهم أحد أن «وقوفنا ضد الاحتلال الاميركي للعراق يعني وقوفنا إلى جانب النظام العراقي. وذكر أن المسألة تتصل بالعالم الاسلامي كله ولا تتصل بموقع دون آخر.د.ب.أ

طباعة Email