مصر تنفي اتخاذها إجراء مماثلاً، البحرين تطرد دبلوماسياً عراقياً ربطته بمحاولة تفجير

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 أعلنت البحرين أمس طرد دبلوماسي عراقي ربطته بتفجير استهدف مقر الاسطول الأميركي الخامس في وقت نفت مصر طرد دبلوماسي آخر. وقالت وكالة انباء البحرين ان وزارة الخارجية استدعت القائم بأعمال السفارة العراقية في البحرين عبد الله الجبوري لتسليمه مذكرة تتضمن طلب الحكومة بمغادرة ناظم جواد علي السكرتير الاول بالسفارة. واضافت تقول ان الطرد جاء بسبب علاقته «بالمدعو عدي عبد الامير حسون العراقي الجنسية والمتهم بالمسئولية عن التفجير الذي وقع في منطقة الجفير يوم الاثنين 24 مارس». ولم يتسن الحصول على تعليق من السفارة العراقية. وقال بيان الوزارة ان الدبلوماسي العراقي تورط «في انشطة تتنافى مع طبيعة عمله في البعثة والحصانة التي يتمتع بها». وكانت وزارة الداخلية قد اعلنت في 24 مارس انفجار قنينة غاز للطبخ بالقرب من قاعدة بحرية اميركية في منطقة الجفير. ولم يسفر الانفجار عن اية ضحايا او اضرار. وكانت القنينة موضوعة داخل صندوق قمامة. والبحرين هي مقر الاسطول البحري الاميركي الخامس. من ناحية اخرى نفى مسئول في وزارة الخارجية المصرية بشكل قاطع أمس ان تكون السلطات المصرية قررت طرد القنصل العراقي رياض جبير العاني كما ذكر التلفزيون العراقي الحكومي مساء امس. وقال مصدر دبلوماسي مصري ان «ما رددته بعض وسائل الاعلام ان مصر طلبت من القنصل في السفارة العراقية مغادرة الاراضي المصرية خلال مدة اقصاها سبعة ايام». واكد المصدر «هذا الخبر لا اساس له من الصحة». وكانت بغداد دانت امس الثلاثاء القرار «المؤسف» الذي اتخذته السلطات المصرية دون ان تقدم اسبابا. وفي 23 مارس الماضي، اعلن وزير الخارجية المصري احمد ماهر ان بلاده لا تنوي طرد دبلوماسيين عراقيين كما تطالب واشنطن. وكانت العلاقات بين القاهرة وبغداد قطعت بمبادرة من العراق عام 1991 الا انها اعيدت على مستوى القائم بالاعمال بدرجة سفير في نوفمبر 2000. وامس الاثنين، دعا الرئيس المصري حسني مبارك الى تسوية سلمية في العراق لتجنيب العراقيين وقوات التحالف الاميركية البريطانية «مأساة مروعة». الا ان محسن خليل مندوب العراق لدى جامعة الدول العربية قال في مؤتمر صحافي عقده مساء أمس في مقر السفارة العراقية في القاهرة «يجب على الذين يدعون الى وقف اطلاق النار ان يسموا الاشياء باسمائها ويقولوا بان الاميركيين هم المعتدون». واضاف «عليهم ايضا ان يمتنعوا عن تقديم التسهيلات لهم سواء كانت برية او جوية او بحرية». ـ وكالات

طباعة Email