الإبقاء على الاستنفار الاسرائيلي أسبوعان

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 اعلن سيلفان شالوم وزير الخارجية الاسرائيلي لصحيفة «يديعوت احرونوت» العبرية في عددها الصادر امس، ان اسرائيل ستبقى في حالة استنفار لفترة «اسبوعين (اخرين) على الاقل». وافادت الصحيفة ان شالوم الذي يقوم حاليا بزيارة الى الولايات المتحدة يعتبر ان «حالة الاستنفار في البلاد تحسبا لهجوم عراقي ستتواصل اسبوعين (اخرين) على الاقل». واكدت الصحيفة ان الوزير يستند في تقديره خصوصا الى محادثات اجراها خلال الاسبوع الجاري في واشنطن مع الرئيس الاميركي جورج بوش. وكان وزير الحربية شاؤول موفاز الاسرائيلي اعلن امس ابقاء حالة الاستنفار في اسرائيل لان الخطر المحتمل لسقوط صاروخ عراقي على الدولة العبرية ما زال واردا. وقال موفاز للتلفزيون العام الاسرائيلي «عندما نتأكد من ان خطر الصواريخ قد انتهى -وهو لم ينته بعد وما زال قائما- سنغير نظام استنفارنا».واكد موفاز «يجب الاستمرار في الاخذ بالاعتبار بوجهة نظر الاستخبارات العسكرية كما نفعل حاليا بخصوص الوضع في غرب العراق». وذكرت مصادر أمنية اسرائيلية أن احتمالات تعرض اسرائيل لاطلاق صواريخ عراقية مازالت قائمة رغم كونها ضئيلة. ونقل راديو اسرائيل عن هذه المصادر التى لم يسمها قولها ان قوات التحالف قصفت مواقع مختلفة فى غرب العراق كان يمكن أن تستخدم لاطلاق الصواريخ باتجاه اسرائيل. وأشارت الى أن القوات الأميركية أغلقت الطرق المؤدية الى غرب العراق حيث تقوم وحدات خاصة بأعمال التمشيط فى هذه المنطقة. وأوضحت المصادر أن المنطقة المذكورة كبيرة جدا ولذلك تقرر ابقاء حالة التأهب الراهنة فى اسرائيل كما هي.وكالات

طباعة Email