العراق يصف عبور دجلة بالأكذوبة

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 نفى العراق عبور قوات أميركية نهر دجلة في تقدمهم صوب بغداد، واتهم القوات الأميركية والبريطانية بقصف مساجد وبرغبتها في تدمير أماكن مقدسة في النجف وكربلاء. وقال محمد سعيد الصحاف وزير الاعلام العراقي في مؤتمر صحفي في بغداد أمس «لقد قصفوا مساجد في النجف وكربلاء». موضحاً ان هذه الهجمات انطلقت من صحراء النجف. وأضاف «ان طائراتهم تحلق على علو منخفض فوق أضرحة الامام علي والأمامين الحسين والعباس». ونفى الصحاف عبور قوات اميركية نهر دجلة في تقدمها صوب بغداد أمس. وقال أمس «لدي معلومات تفصيلية عن الوضع، تثبت تماما ان ما يزعمونه أوهاما». «انهم يكذبون كل يوم ومن ثم فان ما يقولونه او يزعمونه عن تحقيق نجاحات وتقدم في النجف وكربلاء أوهام». واستطرد «قالوا ايضا انهم عبروا نهر دجلة وهي أكذوبة اخرى مثل ما قالوه عن الكوت». وأضافوا انهم يحاصرون كربلاء والنجف ويتقدمون شمالا في هذا الجزء من العراق ايضا. واتهم الصحاف القوات الأميركية البريطانية باسقاط أقلام ملغومة على القرى العراقية. وقال ان القوات الجوية الاميركية والبريطانية تستهدف عمدا المدنيين واستطرد قائلا «قد تجدون ذلك غريبا للغاية لكنهم بدأوا القاء قنابل على القرى العراقية». وأضاف «هل تعرفون ما هي هذه الشراك الملغومة. انها اقلام،. واقلام رصاص» وامسك في يده ما بدا وكأنه قلم اسود اللون. واستطرد قائلا «طلبنا من المواطنين الابتعاد عنها وصادرناها». وأشار الصحاف الى ان عشرة عراقيين قتلوا وأصيب 90 بجروح في القصف الأميركي على بغداد أمس الأول. وقال ان قصف العاصمة العراقية بغداد خلال الليل أسفر عن مقتل عشرة وجرح 90. كما قتل 12 في محافظة توجد بها مدينة السماوة وقتل مدني في منطقة الموصل واخر في محافظة بابل جنوبي العاصمة بغداد. وقال الصحاف «مهما قتلوا من مدنيين عراقيين فذلك سيزيدنا قوة وعزما على دحر الغزو والحاق الهزيمة بهم». وأعلن الصحاف عن تدمير طائرة آباتشي ومدرعتي جنود وان الجيش العراقي في كربلاء استطاع تدمير ثلاث دبابات وآليات مدرعة وناقلات جند. وكالات

طباعة Email