فيلادلفيا تستقبل خطاب بوش لحرس السواحل بالمظاهرات

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 استقبل متظاهرون اميركيون خطاب الرئيس الاميركي جورج بوش في فيلادفيا امام حرس السواحل مساء امس الاول بالتنديد، لسياسته المتعلقة بالعدوان على العراق وطالبوا بوقف الحرب فورا، فيما استمرت المظاهرات الغاضبة بجميع انحاء العالم خاصة كوريا الجنوبية والفلبين والهند وباكستان وبنغلاديش والاراضي المحتلة حيث احتشد المتظاهرون امام بعض السفارات الاميركية والبريطانية تعبيرا عن غضبهم. وقد طالب متظاهرون في فيلادفيا الاميركية بوقف الحرب فورا ونددوا بالسياسة الاميركية ووصفوها بامبراطورية الحرب. كما نزل حوالي 10 آلاف من طلاب وأساتذة الجامعات إلى شوارع العاصمة البنغلاديشية دكا امس الاول للاحتجاج على الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد العراق، وطالبوا الحكومة بحظر استيراد السلع الاميركية والبريطانية. وطالب المتظاهرون أيضا بطرد الدبلوماسيين الغربيين فورا، ردا على الغزو الاميركي-البريطاني-الاسترالي للعراق. وقلدوا محاكمة قام فيها عدد من المحتجين بمحاكمة الرئيس الاميركي جورج دبليو. بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير. وأصدر المحتجون في المحاكمة التمثيلية «حكما بالاعدام» ضد بلير وبوش بتهمة ارتكاب جرائم حرب. وقرر ثلاثة ملايين طالب من جامعات كوريا الجنوبية الاضراب عن الدراسة بعد غد احتجاجا على قرارا لحكومة بإرسال مجموعة من القوات العسكرية الى العراق للانضمام الى التحالف، رغم عدم موافقة البرلمان بسبب استمرار المعارضة الشعبية لذلك.

طباعة Email