برلمانيان أميركيان يطالبان بخفض المعونات إلى تركيا

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 قال عضوان بارزان بلجنة العلاقات الدولية بمجلس النواب الاميركي أمس الأول انه يجب على الكونغرس ان يخفض صفقة، معونات مقترحة لتركيا قيمتها مليار دولار مع ربطها «بمعايير للأداء» لضمان تعاونها مع الولايات المتحدة كحليف. ومن المقرر ان يبدأ الكونغرس هذا الاسبوع بحث ميزانية اضافية قيمتها 75 مليار دولار طلبها الرئيس جورج بوش لتمويل الحرب في العراق. ويريد بوش ادراج معونة غير مباشرة قيمتها مليار دولار لتركيا رغم الخلاف مع انقرة بسبب رفضها السماح بنشر قوات اميركية على أراضيها. وقال النائب الجمهوري هنري هايد رئيس اللجنة والنائب الديمقراطي توم لانتوس العضو البارز باللجنة انهما يريدان ادخال تعديلات على اقتراح البيت الابيض مع «خفض متواضع» للتمويل المقترح والافراج عنه على اقساط مع «معايير للأداء فيما يتعلق بسياسة تركيا الاقتصادية ودورها كحليف». وفي رسالة الى بيل يانغ رئيس لجنة المخصصات المالية بمجلس النواب لم يوضح النائبان حجم الخفض الذي يأملان ان يرياه في صفقة المعونات. ويريد بوش تقديم تلك المعونة في اطار مسعى لاصلاح العلاقات مع تركيا التي توترت بعد رفض تركيا السماح بنشر جنود اميركيين على اراضيها في طريقهم لغزو العراق ونزاع بشأن هل يمكن للقوات التركية ان تدخل شمال العراق. وبدأت لجنتا المخصصات في مجلسي النواب والشيوخ دراسة مشروع قانون الانفاق الطاريء للحرب البالغ قيمته 75 مليار دولار في وقت متأخر من مساء أمس ومن المحتمل ان تدخل تعديلات عليه قبل ان يصل الى المجلسين بكامل اعضائهما. ويريد بوش ان يتم ارسال مشروع القانون اليه ليوقعه قبل ان يبدأ الكونغرس عطلة في منتصف ابريل. ومن المتوقع ان تشمل نسختا القانون المعروضتان على مجلسي النواب والشيوخ معونة لتركيا قيمتها مليار دولار يمكن استخدامها في تأمين قروض أو ضمانات قروض تصل قيمتها الى 5,8 مليارات دولار لمساعدة انقرة على مواجهات الصدمات الاقتصادية للحرب في جارها العراق. رويترز

طباعة Email