كريستيان ساينس مونيتور: شعبية بوش بين الجمهوريين فقط

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 قالت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» الأميركية انه فى الوقت الذى قفزت فيه شعبية الرئيس جورج بوش بعد انطلاق الحرب، التى تشنها الولايات المتحدة على العراق فإن هذه الشعبية زادت اساسا بين الجمهوريين حيث يؤيده نسبة 93 فى المئة منهم فى حين لا يزيد حجم التأييد الذى يحظى به فى صفوف الديمقراطيين على نسبة خمسين فى المئة. وعلى النقيض فإن استطلاع للرأى اجرته صحيفة «تايمز» فور انطلاق حرب الخليج فى عام 1991 وجد ان سياسة الرئيس بوش الأب تجذب تأييد 81 فى المئة من الديمقراطيين و94 فى المئة من الجمهوريين. وأرجعت «كريستيان ساينس مونيتور» فى مقال افتتاحى لها أمس تراجع تأييد الديمقراطيين للحرب الحالية الى أن الانتخابات الرئاسية الاخيرة خلفت مرارة لدى الديمقراطيين ومازال الكثير منهم غاضبين ويرددون الاتهامات بأنه تم سرقة النصر من مرشحهم آل جور لذلك فإنهم مازالوا يتلكئون فى قبول أي مبادرة من بوش سواء داخلية أو خارجية وخاصة الحرب على العراق. ومع ذلك اشارت الصحيفة الى عدم قبول الرأي الذى يرى ان هذا التراجع فى حجم التأييد الديمقراطى للحرب يعيد الى الاذهان الانقسام الحزبى الحاد الذى كان يسود السنوات الاخيرة من حرب فيتنام، وقالت ان حركة مناهضة الحرب الحالية لم تصل لتلك المرحلة، فالخسائر فى الأرواح بين الجنود الاميركيين ضئيلة للغاية مقارنة بما كانت عليه فى فيتنام ولا يتوقع أي شخص ان تصل لكارثة الخسائر فى فيتنام. أ.ش.أ

طباعة Email