بريطانيا تعزز امن سفارتها بطهران

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 عززت بريطانيا امس الثلاثاء اجراءات الامن في سفارتها في العاصمة الايرانية طهران بعد ان اصطدمت شاحنة صغيرة، محملة ببراميل الوقود بالبوابة الرئيسية لمقر السفارة واندلعت فيها النيران، فيما اكدت طهران ان العملية مجرد حادث. ورفض الدبلوماسيون البريطانيون الخوض في الحديث بشأن حادث الامس وما اذا كان متعمدا لكنهم قالوا «انه احد الاحتمالات المطروحة للبحث». وقال مسئولون ايرانيون ان الادلة المبدئية تشير الى ان اصطدام الشاحنة واندلاع النيران فيها هو مجرد حادث. وصرح بان وزارة الخارجية وشئون الكومنولث تدرس عددا من الاجراءات الامنية الاضافية بما في ذلك اعادة بعض اسر الدبلوماسيين الى بريطانيا وتغيير طبيعة النصائح التي تقدم للمواطنين البريطانيين المقيمين في ايران او المسافرين اليها. وقال الدبلوماسي ان الشاحنة دخلت فيما يبدو من فجوة ضيقة في الحاجز الذي يفصل بين الطريق الرئيسي وحارة مخصصة للحافلات امام السفارة. وقال علي تعلا المدير العام للامن والشئون السياسية في مكتب رئيس بلدية طهران لرويترز ان السائق فقد السيطرة على العربة حين اشتعلت فيها النيران على بعد نحو 20 مترا من بوابة السفارة.رويترز

طباعة Email