محامو السودان يطالبون بنتيجة التحقيق في مقتل طالبين

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 في الوقت الذي تتهم فيه السلطات الأمنية جهات لم تسمها باستغلال التظاهرات الجماهيرية العفوية التي خرجت منددة بالعدوان الاميركي البريطاني على العراق خلال اليومين الماضيين في اثارة الشغب وقتل عدد من المتظاهرين ، إلا أن نقابة المحامين الموالية للحكومة فاجأت وزارة الداخلية أمس الأول وسلمتها مذكرة تطالب فيها الوزير بالاسراع في حسم نتائج تحقيق مقتل الطالبين شريف حسب الله من جامعة النيلين والأمين عز الدين من هندسة السودان للعلوم والتكنولوجيا. وقال فتحي خليل نقيب المحامين رئيس الهيئة الشعبية لمناصرة العراق لـ «البيان» ان الهيئة سبق أن احتجت ضد استخدام الشرطة للنار في التصدي للمتظاهرين إلا أنه اكد أن المذكرة التي تقدموا بها جاءت عن طريق نقابة المحامين واوضح أنه وقف من قبل على العديد من الحالات التي استخدمت فيها الشرطة النار ضد المتظاهرين وأوضح ان الغرض من المذكرة هو الاسراع في تقديم المسئولين عن اطلاق الرصاص ضد الطالبين المذكورين الى المحكمة ومحاسبتهما بصورة عادلة وزاد أن التصدي الذي قامت به الشرطة مستخدمة الرصاص ضد المتظاهرين في الايام الأولى شكل قضية حقيقية للهيئة واردف إلا أن ذلك لن يمنعنا من تسيير التظاهرات والمسيرات المنددة بالاعتداء الانجلو اميركي على العراق. وقال ان الهيئة سيرت مسيرة نوعية عشية امس الاول من نادي بري الرياضي حتى السفارة العراقية حيث تم تسليم السفير مذكرة منددة بالعدوان واوضح ان المسيرة التي تعتبر الاولى من نوعها منذ بدء التظاهرات المنددة بالغزو شاركت فيها العديد من القطاعات وزاد ان الهيئة ستقوم اليوم بتسيير مسيرة القانونيين التي ستحرك من امام مباني الهيئة القضائية ويشارك فيها المحامون والقانونيون القضاة والمستشارون الى السفارة العراقية حيث يقومون بتسليم مذكرة تندد بالعدوان الغاشم على الشعب العراقي.

طباعة Email