صاروخ أميركي يصيب وزارة الإعلام العراقية

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 في اليوم الثاني عشر لبدء الحرب على العراق استأنفت القوات الأميركية قصفها العنيف للعاصمة العراقية بغداد ، وأدى القصف الى اصابة وزارة الاعلام العراقية مجدداً مما أدى الى توقف ارسال التلفزيون العراقي كما أصابت الغارات قصراً رئاسياً يستخدمه قصي نجل صدام حسين الرئيس العراقي بينما أكد شهود عيان مقتل 20 مدنياً بينهم 11 طفلاً وإصابة عشرة آخرين في قصف وقع ليل السبت الأحد واستهدف مزرعة قرب بغداد. فقد هزت ثلاثة انفجارات عنيفة جنوبي العاصمة العراقية أمس في أعقاب غارات وقصف مكثف حلقت فيه الطائرات على ارتفاعات منخفضة فوق بغداد. وأعلنت القيادة المركزية الاميركية في قاعدة السيلية في قطر ان القوات الاميركية والبريطانية اطلقت أمس صاروخا جديدا استهدف مقر وزارة الاعلام العراقية في بغداد. واوضح بيان اصدرته القيادة الاميركية ان الصاروخ وهو من نوع توماهوك اطلق على الوزارة في حوالي الساعة الثانية بالتوقيت المحلي (00,23 ت غ الاحد) «للحد من قدرات القيادة والسيطرة لنظام صدام حسين». وأدى قصف وزارة الإعلام العراقية الى توقف بث التلفزيون العراقي. وقالت مراسلة رويترز ان ثلاثة انفجارات هزت وسط بغداد مع بزوغ الفجر واصابت قصرا رئاسيا يستخدمه قصي الابن الاصغر للرئيس العراقي. واضافت تقول «قفزنا من فوق مقاعدنا.. نستطيع رؤية ألسنة النيران تتصاعد من القصر». ويقود قصي قوات الحرس الجمهوري ويرجع احدث قصف تعرض له المجمع الرئاسي الواقع على الضفة الغربية لنهر دجلة الى يوم الاحد. واستهدفته عدة صواريخ في الايام الاولى من الحرب التي بدأت فجر الخميس 20 مارس. وتناثر الزجاج في شارع بجوار القصر من الواجهات المحطمة لمتاجر تبيع كل شيء من الكباب الى الكحول. وكانت كل المتاجر مغلقة وقت الهجوم. وقال شهود لمراسل وكالة فرانس برس ان 20 مدنيا عراقيا بينهم 11 طفلا قتلوا في القصف الذي استهدف ليل السبت الاحد مزرعة قرب بغداد. وقال اقارب للضحايا نجوا من هذا القصف الذي دمر ثلاثة منازل في الجنابين بضواحي بغداد الجنوبية الشرقية ان عشرة اشخاص اخرين اصيبوا بجروح. واوضحوا ان 11 طفلا وسبع نساء ورجلين اثنين ينتمون الى خمس اسر قتلوا في القصف. ونجا شخصان من القصف جرى اخراجهما من بين انقاض المنازل الثلاثة التي امكن لمصور وكالة فرانس برس تصويرها الاثنين. وبحسب الشهود الذين كانوا يعرضون بقايا مقذوفة فان صاروخا انفجر في المزرعة واحدث دمارا على مساحة كبيرة. وكالات

طباعة Email