«ديلى تليغراف»: سحب القوات البريطانية يحدث كارثة في البصرة

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 انتقدت صحيفة «ديلى تليغراف» البريطانية دعوة وزير الخارجية السابق روبين كوك بسحب القوات البريطانية من العراق 0. وقالت ان هذا المطلب سيدمر الاساس الكامل لسياسة بريطانيا مابعد الحرب ويتركها فى عزلة فى واشنطن وفى بروكسل ومحتقرة من قبل اعدائها ولن يتغلب حلف شمال الاطلسي على هذه الخيانة كما لن تشف منها سمعة بريطانيا. وقالت الصحيفة فى مقالها الافتتاحى امس أول عواقب هذا الانسحاب وأكثرها وضوحا سيتمثل فى حدوث كارثة فى البصرة حيث أن كل مواطن لم يقاتل البريطانيين سيكون من المحتم اعتباره متعاونا معهم وكل جندى فر من الميدان او لم يظهر حماسا كافا فى الحرب سيكون سيء الحظ وسيسقط فى ايدى قتلة حزب البعث ونظرا للشكوك التى يكنها النظام العراقى لمدى ولاء شيعة الجنوب فان سحب القوات البريطانية من حول المدينة سيؤدى لكم كبير من الانتقام من جانب النظام الحاكم لمن يعتبرهم خونة. واوضحت الصحيفة فى هذا الصدد أن ثانى هذه العواقب فسيتمثل فى اطالة امد الحرب التى يرى كوك انها دموية وغير ضروريأ.ش.أ

طباعة Email