مسئول ياباني بعد محادثات ثنائية: كوريا الشمالية ترفض التخلي عن برنامجها النووي

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 صرح مسئول ياباني أمس ان كوريا الشمالية ترفض التخلي عن برنامجها النووي، وذلك مع بداية المفاوضات بين البلدين أمس في كوالالمبور والتي من المقرر أن تستمر حتى اليوم. وكشف تقرير استخباراتي في كوريا الجنوبية ان الجارة الشمالية بيونغ يانغ تمتلك 4 آلاف طن من الأسلحة الكيماوية والجرثومية. وقال المسئول الياباني للصحفيين «كوريا الشمالية لم تقبل مطلبنا على الاطلاق» في اشارة الى قضية البرنامج النووي. واضاف ان مفاوضي كوريا الشمالية قالوا ان برنامج بيونغ يانغ النووي رد على سياسة الولايات المتحدة العدائية. ونفى المسئول الياباني ايضا ان يكون الجانبان قد توصلا الى حل لقضية اليابانيين الذين خطفتهم كوريا الشمالية منذ عقود. وكان مفاوض كوري شمالي قد قال للصحفيين في وقت سابق ان الجانبين توصلا لحل «للقضية الجوهرية» المتعلقة بالمخطوفين. لكن المسئول الياباني قال «نحن على خلاف كبير حول هذه القضية... ليس هناك اي اتفاق مطلقا». وأعلن مسئولون يابانيون ان طوكيو ستسعى خلال المحادثات من أجل احراز تقدم في ملف المخطوفين اضافة الى مطلب طوكيو بتخلي بيونغ يانغ عن البرنامج النووي الذي اعترفت بتطويره في خرق لاتفاقية وقعتها عام 1994 مع واشنطن. وهذه اول مفاوضات موسعة منذ عامين بين اليابان وكوريا الشمالية وتأتي في وقت تتزايد فيه الضغوط على بيونغ يانغ للتخلي عن برنامج الاسلحة النووية. وفي سيئول أكد شين كوهن مدير خدمة الاستخبارات القومية الكورية الجنوبية أمس الأول أن كوريا الشمالية بوسعها انتاج ما لا يقل عن 4500 طن من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية سنويا وأن لديها حاليا مخزونا يتراوح من 2500 الى أربعة آلاف طن من هذين النوعين من أسلحة الدمار الشامل. جاء ذلك فى شهادة المسئول الاستخباراتى الكبير أمام الجمعية الوطنية الكورية الجنوبية حول أسلحة الدمار الشامل الكورية الشمالية التى نقلت عنها وكالة الأنباء اليابانية «كيودو» قوله ان بيونغ يانغ بدأت تطوير الأسلحة الكيماوية والبيولوجية فى أوائل ستينيات القرن الماضى. وحول اعتراف كوريا الشمالية مؤخرا بأن لديها برنامجا سريا لتخصيب اليورانيوم لبناء أسلحة نووية قال شين ان كوريا الجنوبية ليس لديها فكرة عن حجم اليورانيوم المخصب الذى أنتجته كوريا الشمالية حتى الآن. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات