شمخاني يحذر أميركا من توسيع هجومها المرتقب على العراق

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 حذر الادميرال علي شمخاني وزير الدفاع الايراني أمس الولايات المتحدة من توسيع دائرة الهجوم العسكري على العراق ليشمل دولا اخرى في المنطقة مؤكدا استعداد بلاده التام لصد أي عدوان أجنبي عليها. وقال شمخاني في حديث لوكالة الانباء الايرانية ان لدى ايران امكانيات هائلة للدفاع عن نفسها ممثلة بقواتها المسلحة التي تتمتع بقدرات عسكرية كبيرة وبالدعم الشعبي المطلق لهذه القوات وان أي هجوم عسكري على البلاد سيواجه برد سريع من قبل الجميع. واعتبر الوزير الايراني ان الاستقرار الداخلي الذي تعيشه ايران والمكانة الدولية لطهران وخاصة علاقاتها المميزة بالدول الاوروبية ستقنع كلها ولاشك الولايات المتحدة بأن ايران ليست كأفغانستان وتختلف ايضا عن العراق. وجدد شمخاني موقف بلاده الرافض لقيام واشنطن بهجوم عسكري ضد العراق موضحا ان سياسة طهران تقوم على معارضة أي هجوم عسكري انفرادي تشنه الولايات المتحدة ضد الدول الاخرى واعتبار مثل هذا الهجوم اضرارا بالمصالح الدولية وانتهاكا لمواثيق الامم المتحدة واعرافها المعمول بها. وحول موعد الضربة الاميركية المرتقبة ضد العراق قال وزير الدفاع الايراني ان الولايات المتحدة هي الآن بصدد تعزيز تواجدها العسكري وتجهيز قواعدها الجوية والبحرية في المنطقة مشيرا الى ان واشنطن لم تستكمل حتى الآن استعداداتها المطلوبة للقيام بعمل عسكري قريب ضد العراق. وأوضح ان توقيت الهجوم العسكري الاميركي المحتمل ضد العراق يرتبط بعوامل عدة منها ما يتصل بالظروف الجوية ومنها ما يتعلق بالاوضاع السياسية وسعي واشنطن لاقناع دول المنطقة وحلفائها بالخطوة الاميركية المرتقبة. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات