أمير قطر في تونس بعد الجزائر

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 بدأ حمد بن خليفة أمير قطر زيارة رسمية الى تونس أمس، حيث يبحث وزين العابدين بن علي الرئيس التونسي الذي استقبله بمطار العاصمة العلاقات الثنائية والوضع العربي. وكان أمير قطر اختتم في وقت سابق زيارة الى الجزائر، حيث أجرى محادثات مكثفة مع الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة اتفقا في ختامها على تعزيز التعاون في مختلف المجالات وكان بوتفليقة استقبل أمير دولة قطر بالإقامة الرئاسية في بلدة زرالدة بالضاحية العربية للعاصمة الجزائر، وحضر المحادثات وزيرا الخارجية في البلدين. وكان أمير قطر قد وصل الجزائر قبل يومين في زيارة صداقة وعمل. وذكرت مصادر من الرئاسة الجزائرية أن الزيارة سمحت باستعراض سبل تطوير المبادلات التجارية وتعزيز الاستثمارات القطرية في الجزائر في عدة مجالات منها السياحة والبناء والفلاحة. وينتظر أن تتوج المحادثات بمشاريع حية في الأمد القريب بالعاصمة وعدد من المدن الكبرى منها وهران وعنابة. وقالت المصادر إن الطرفين تباحثا الوضع العربي خاصة ما يتعلق بالوضع المتفجر في أراضي السلطة الفلسطينية والأخطار الناجمة عن احتمال إقدام أميركا على توجيه ضربة عسكرية للعراق. وأكدا تمسكهما بالمبادئ والمواثيق الأممية في الحالتين. تونس، الجزائر ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات