كويزومي يثير غضب الصين

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 أبلغ غيانغ زيمين الرئيس الصيني غونيتشيرو كويزومي رئيس الوزراء الياباني ان زياراته لضريح قتلى الحرب اليابانيين تؤذي مشاعر الشعب الصيني ويجب الا تتكرر. وفي احدث علامة على ان التاريخ المرير مازال يؤثر على العلاقات بين الجارتين الاسيويتين اثار غيانغ تلك القضية الشائكة المتعلقة بزيارة كويزومي لضريح ياسوكوني الذي يخلد ذكرى مجرمي الحرب الى جانب قتلى الحرب اليابانيين الآخرين. ونقل مسئول ياباني عن غيانغ قوله لكويزومي خلال لقائهما على هامش اجتماع قمة المنتدى الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادي في المكسيك «هذه قضية تؤذي مشاعر 1.3 مليار صيني. «الصين تفصل بين المواطنين اليابانيين العاديين الذين راحوا ضحية الحرب والعدد الصغير من المغامرين العسكريين الذين بدأوا حرب الغزو. ولذلك فمن الافضل اذا لم تقم بتكريم زيارة الضريح». ورد كويزومي بقوله ان الهدف من زياراته ليس تكريم اي شخص بعينه ولكن للاعراب عن الاسف لهؤلاء الذين قتلوا في الحرب. ونقل عن كويزومي قوله «ازوره ايضا بتصميم على ضرورة عدم شن حرب ابدا مرة اخرى». واثار كويزومي غضب الصين وكوريا الجنوبية في اغسطس من العام الماضي عندما زار ذلك الضريح المثير للجدال قبل يومين من الذكرى السنوية في 15 اغسطس لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات