المبعوث الأميركي زار سراً مدرسة فلسطينية، عشراوي لبيرنز: الانتخابات الرئاسية مهمة لشعبنا

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 كشفت مصادر فلسطينية ان وليم بيرنز مساعد وزير الخارجية الأميركي زار مدرسة فلسطينية سراً، فيما التقى حنان عشراوي عضو المجلس التشريعي والتي ابلغته بضرورة اجراء الانتخابات الرئاسية بجانب البرلمانية لانها مهمة للشعب الفلسطيني. وقالت المصادر الفلسطينية ان وليم بيرنز قام بزيارة سرية وخاطفة لمدرسة زهور الامل في بيت لحم والواقعة ضمن المنطقة «ج» الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية لمدة 25 دقيقة واضافت المصادر ان الجانب الفلسطيني لم يبلغ بالزيارة التي تمت وسط تعتم اعلامي كبير حيث لم يسمح للصحفيين بتغطية الزيارة واعلن محافظ بيت لحم العميد محمد المدني عدم علمه بهذه الزيارة في الوقت الذي فرضت قوات الاحتلال اجراءات وتدابير مشددة للغاية في منطقة المدرسة. وكشفت مصادر صحفية فلسطينية ان بيرنز اطلع على مرافق المدرسة وما يعانيه طلبتها من الاجراءات الاسرائيلية وقالت ان ادارة المدرسة وهي من المدارس الخاصة في بيت لحم كانت قد بعثت قبل عدة ايام للقنصلية الاميركية في القدس دعوة من اجل تنظيم زيارة للمبعوث بيرنز ليشاهد بأم عينه الحواجز التي يقيمها الجيش الاسرائيلي في الطرق المؤدية الى المدرسة مما يؤدي إلى عرقلة الحياة الاكاديمية فيها. على صعيد آخر التقى بيرنز كل من د. حنان عشراوي ود. مصطفى البرغوثي كل على حده وبحث معهما خطة السلام الأميركية وضرورة المضي قدماً في الاصلاحات الفلسطينية وقال البرغوثي ان بيرنز تحدث عن اصلاحات امنية وداخلية وقال ان الأميركيين ملتزمون باقامة دولة فلسطينية وأكد البرغوثي انه اطلع الموفد الاميركي على ظروف الحياة الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني. من جانبها ذكرت صحيفة «هآرتس» الاسرائيلية ان عشراوى ابلغت نائب وزير الخارجية الاميركية وليام بيرنز انه من الاهمية اجراء الانتخابات الرئاسية وليس فقط الانتخابات البرلمانية فى الشهور المقبلة حتى يدير الفلسطينيون شئونهم بانفسهم . واضافت الصحيفة ان عشراوى بحثت مع بيرنز خطة السلام الاميركية فى اطار المباحثات التى يجريها بيرنز مع المسئولين الفلسطنيين . ومن ناحية اخرى اوضحت الصحيفة ان ارييل شارون رئيس الوزراء سوف يقدم خلال اسبوع رد اسرائيل على الخطة الاميركية مشيرة الى ان شارون ابدى موافقة من حيث المبدأ عليها. غزة ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات