اعتقال قاتل النائب الياباني

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 أعلنت الشرطة اليابانية انها ألقت القبض على عضو في جماعة يمينية بعد أن سلم نفسه طوعاً للسلطات، لقتله طعناً سياسياً معارضاً في أول هجوم على نائب في البرلمان منذ أكثر من عشر سنوات. وأوردت وكالة انباء «كيودو» ان الشرطة القت القبض على هاكوسوي ايتو (48 عاما) لطعنه كوكي ايشي عضو الحزب الديمقراطي الذي عرف عنه التحقيق بشكل جريء في فضائح فساد الحزب الحاكم في اليابان. واحاطت بالحزب الديمقراطي الحر الحاكم على مدى سنوات عدد لا يحصى من فضائح الفساد. وتهدف ثلاثة من بين سبعة انتخابات جزئية ستجرى اليوم الى تغيير نواب من الحزب الديمقراطي الحر اضطروا للتقاعد بسبب ارتكابهم تجاوزات مزعومة.وأكدت الشرطة النبأ بعد استسلام ايتو صباح أمس. ونقلت وكالة انباء «كيودو» عن ايتو قوله للشرطة «انا فعلتها» واضافت انه زار على ما يبدو مكتب ايشي مرارا وافادت الانباء انه ابلغ اصدقاءه انه تورط في «مشكلات مالية» مع النائب. وهوجم ايشي البالغ من العمر 61 عاما امام منزله في وسط طوكيو صباح امس الأول من قبل مجهول لاذ بالفرار.وذكرت تقارير وسائل الاعلام ان ايشي كان يهم بركوب سيارته عندما اقترب منه رجل يضع عصابة رأس حمراء وطعنه بسكين عدة مرات في صدره دون ان يلفظ بأي كلمة. واضافت التقارير ان الجاني شوهد خارج منزل ايشي في منطقة سيتاجايا الراقية قبل ساعتين تقريبا من ارتكابه جريمته. ورأس ايشي «قوة عمل لمكافحة الفساد» داخل الحزب الديمقراطي وكان نشطا في كشف الفضائح المالية.وقام ايضا بالتحقيق في انشطة جماعة (الحقيقة المطلقة) التي شنت هجمات قاتلة بغاز السارين السام في مترو انفاق طوكيو في عام 1995. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات