أهالي الرهائن يتظاهرون

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 تظاهر اقارب الرهائن داخل مسرح موسكو أمس مطالبين القيادة الروسية بالخضوع لمطالب الخاطفين ووقف الحرب فوراً في الشيشان خشية على حياة الرهائن. كما ناشدوا السلطات ألا تحاول اقتحام المبنى حيث يتحصن نحو خمسون مسلحا مع الرهائن الذين يحتجزونهم. وقالوا للرئيس فلاديمير بوتين في بيان «إننا على يقين من أنه لا توجد تنازلات لا يمكن تقديمها إذا كانت حياة 700 شخص في خطر». وقالوا «إذا مات أقاربنا سنفقد ثقتنا في قوة الدولة والسلطات». وكان المسلحون قد جعلوا الرهائن يقولون لاسرهم عبر الهواتف المحمولة أن يتوقفوا عن المظاهرة. ونظمت المظاهرة بمساعدة منتجي الفرقة الموسيقية للمسرح الذي يحتجز الرهائن فيه منذ عرض مساء الاربعاء. ودعا نشطاء حقوق إنسان روس بارزون مثل يلينا بونر وسيرجي كوفالييف بوتين للدخول في مفاوضات مع قادة المتمردين في الشيشان لانهاء الصراع المستمر منذ ثلاثة أعوام. وأصدرت منظمتا حقوق الانسان ميموريال وموسكو هلسنكي ووتش بيانات مماثلة. د. ب. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات