حنا عميرة عضو مركزية منظمة التحرير: لا تنازل أبداً عن حق العودة

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 أكد حنا عميرة عضو اللجنة المركزية لمنظمة التحريرالفلسطينية وعضو لجنة القدس الفلسطينية التى شكلها ياسر عرفات الرئيس الفلسطينى أن القيادة الفلسطينية تجمع على أنه ليس هناك أى توجه أو أى موقف يتضمن أى تنازل عن حل قضية اللاجئين وفق القرار (194) مشيرا الى أن موقف أعضاء القيادة الفلسطينية واضح وصريح ويتمثل فى عدم التهاون فى مسألة حق اللاجئين الفلسطينيين فى العودة الى أراضيهم ووطنهم. وقال عميرة فى حديث خاص لوكالة أنباء الشرق الاوسط «انه من الصعب جدا التهاون أو التنازل عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين فى العودة لوطنهم وذلك لأن نصف الشعب الفلسطينى أو أكثر من اللاجئين ولا مجال للتغاضى عن حقوقهم فى العودة وعلى الذين يدلون بتصريحات عكس ذلك أن يتوقفوا نهائيا عنها». وأشار الى أنه خلال المفاوضات التى جرت حول موضوع اللاجئين قسم هذا الحل لأربعة أقسام إما توطينهم فى الخارج أو فى مكان السكن أو التعويض أو العودة المحدودة الى داخل أراضى 1948 أو العودة الى أراضى الدولة الفلسطينية وبالتالى فإن التوجه العام هو حل قضية اللاجئين وان كان فى المفاوضات لم يتم الوصول لأى اتفاق بسبب موقف اسرائيل التى ترفض عودتهم. ونوه الى انه كان هناك تفاهم على عودة اللاجئين من جنوب لبنان، حوالى 200 الف لاجيء، فورا الى اراضى الدولة الفلسطينية كدفعة أولى وكان ذلك بين الرئيس عرفات وبيل كلينتون الرئيس الاميركى السابق وبالتحديد خلال مفاوضات كامب ديفيد وبعدها فى مفاوضات طابا ولكن اسرائيل رفضت عودتهم الى أراضيها وطرحت قضايا مختلفة بتبادل اراض بين اسرائيل والضفة الغربية بحيث تأخذ اسرائيل اراض فى الضفة الغربية مقابل اعطاء الفلسطينيين اراض فى قطاع غزة يتم توطين هؤلاء اللاجئين فيها وهى منطقة حانوتسا فى النقب بجوار قطاع غزة ومساحتها حوالى 200 كيلومتر مربع ولكن لم يتم تنفيذ هذا الطرح الاسرائيلى. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات