شاركت فيه شخصيات اسلامية ومسيحية ويهودية، مؤتمر لندن يطالب بلجنة دينية للاشراف على الأماكن المقدسة

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 دعا رجال دين من المسلمين والمسيحيين واليهود خلال اجتماع عقد فى لندن أمس بمشاركة من الازهر الشريف لانشاء مجلس مشترك بين الأديان للاشراف على شئون القدس والأماكن المقدسة فى فلسطين. ومن المقرر ان يصدر اعلان مباديء عقب اختتام المباحثات بين الاطراف والتى بدأت أمس الأول ويستضيفها الدكتور جورج كارى كبير أساقفة كانتربيرى وتعقد بمقر الاسقفية فى «لامبس بالاس» بمنطقة وستمنستر بوسط لندن وهى الاجتماعات التى وصفت بأنها تأتى تنفيذا لمقررات قمة الاسكندرية التى عقدت فى مصر بين ممثلى الديانات السماوية الثلاث فى شهر يناير الماضى. وحصلت وكالة انباء الشرق الاوسط فى لندن على مسودة الاعلان الذى سيصدر فى ختام الاجتماعات والذى يتضمن عشرة مباديء الأول يؤكد على ضرورة الحفاظ على الروابط وقنوات الاتصال التى بدأت بين الاطراف فى مؤتمر الاسكندرية، والثانى يدعو كل طرف على حدة للتمسك بالتنفيذ المخلص لعملية مقررات الاسكندرية، والثالث يدعو الى انشاء مجلس من ممثلى الاديان الثلاثة يختص بالقدس والاماكن المقدسة. ويدعو المبدأ الرابع للحفاظ على الصلات الوثيقة بين رجال الدين والقادة السياسيين فى اسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية، والخامس يدعو لما وصفه بالارتباط مع رجال الدين الذين ينظر اليهم على انهم ادوات فى أيدى أولئك الذين يقومون بتنفيذ عمليات العنف. كما يدعو اعلان المباديء المقرر صدوره عن اجتماعات رجال الدين فى لندن فى البند السادس الى ضرورة تقوية الصلات بينهم وبين اللجنة الرباعية للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين، ويدعو البند السابع الى انشاء برنامج للتعليم من خلال المؤسسات الدينية يكون من شأنه تشجيع وتسريع مناخ التسامح والتعايش بين كافة الاطراف. ويطالب البند الثامن بالعمل بشكل منتظم على تنفيذ مقررات مؤتمر الاسكندرية التى تضمنها اعلان الاسكندرية فى يناير الماضي، ويدعو البند التاسع الى تشجيع ممثلى اللجنة الدائمة للحوار بين الاديان وتدعيم استمرارهم فى العمل الذى يقومون به، ويدعو البند العاشر والاخير الى توسيع دائرة الحوار وضم المزيد من دول منطقة الشرق الاوسط لهذا الحوار. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات