قصف بقذائف الدبابات وهجوم مسلح ضد المستوطنين في قطاع غزة، اصابة 13 فلسطينياً بحافلة فخخها الصهاينة بعد اختطاف مقاومين

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 ردت المقاومة في قطاع غزة على قصف احتلالي جديد بقذائف الدبابات بهجوم مسلح اسفر عن اصابة عدد من المستوطنين في وقت ارتكب الجنود الصهاينة جريمة جديدة تمثلت في اختطاف خمسة فلسطينيين من مخيم بلاطة في الضفة باستخدام حافلة تركت مفخخة في المخيم للتفجير واصابت 13 من سكانه اضافة لهدم منزلين واعتقال اكثر من 20 في انحاء الضفة. وقال مصدر امني فلسطيني لوكالة فرانس برس ان «قوات الاحتلال اطلقت من دباباتها عدة قذائف مدفعية تجاه منطقة المنطار مما ادى الى وقوع اضرار واشتعال حريق في مصنع للاوكسجين». واوضح انه «تم السيطرة على الحريق بعد وقت قليل بتدخل من اهالي المنطقة». واشار المصدر نفسه الى ان «قذيفة اخرى سقطت بجانب منزل لعائلة العايدي مكون من ثلاثة طوابق شرق حي الزيتون المجاور لمنطقة المنطار واوقعت اضرارا كبيرة في المنزل الذي كان تعرض في مرات سابقة لقصف مماثل»، بدون ان يتحدث عن وقوع اصابات. واعلنت كتائب الشهيد ابو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئوليتها عن اصابة عدد من المستوطنين صباح امس كانوا يقومون بعمليات ترميم للسياج الحدودي شرق غزة. وقالت الكتائب في بيان حصلت «البيان» على نسخة منه «قامت احدى وحدات القناصة التابعة لكتائب الشهيد ابو علي مصطفى بتنفيذ ثلاث عمليات قنص شرق غزة واصابت اهدافها اصابات مباشرة حيث تمكنت من اصابة عدد من المستوطنين كانوا يقومون بعمليات ترميم داخل الخط الاخضر». وحسب شهود عيان فإن سيارات الاسعاف الصهيونية هرعت للمكان كما هبطت طائرة مروحية في نفس المكان لنقل الصهاينة لمشفى داخل الخط الاخضر. وفي الضفة الغربية تسللت وحدة من «المستعربين» الصهاينة مع مجموعة من جنود الاحتلال الى مخيم بلاطة القريب من نابلس وداهمت منزلاً حيث اعتقلت خمسة فلسطينيين بينهم ناشط في حركة فتح يزعم اعداده لهجمات داخل الدولة العبرية تخلل ذلك اشتباك مع عناصر المقاومة. وبعد نقل المعتقلين الى عربات مصفحة ومغادرة المخيم ترك المخربون الصهاينة الحافلة هناك مفخخة حيث انفجرت فور تجمهر الفلسطينيين حولها ما اسفر عن اصابة 13 منهم. واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلية امس عشرين مواطناً فلسطينياً في مدينتي قلقيلية ونابلس في الضفة الغربية حيث اعتقلت سبعة عشر مواطناً في مدينة قلقيلية وثلاثة في مدينة نابلس. واكد مسئولون في اجهزة الامن الفلسطينية هذه الاعتقالات مشيرين الى ان قوة عسكرية اسرائيلية كبيرة منتشرة في قلقيلية حيث فرض حظر التجول. واضافت المصادر العسكرية الاسرائيلية ان ستة فلسطينيين اوقفوا في مناطق اخرى من الضفة الغربية بينهم ضابط في الشرطة الفلسطينية ضبط بحوزته مسدسان وبزة عسكرية اسرائيلية و«وثائق». ولم تعط هذه المصادر اي تفاصيل اخرى. وكانت قوات الاحتلال هدمت الليلة قبل الماضية منزلين في طولكرم الأول ملك المواطن عزمي القدومي في موقع خلة الخروب الواقع ضمن اراضي قرية الراس وهو منزل يستعمل للزراعة والمنزل الثاني ملك المواطن صبحي مرعي من عزبة شوفة بحجة ان المنزلين قريبان من الجدار الفاصل في المنطقة الجنوبية من طولكرم. كما اعتقلت ثلاثة اشقاء من عائلة الاسمر وهم اشرف وحمزة ومحمد عبدالرؤوف الاسمر وجاءت عملية الاعتقال بعد مداهمة منازلهم. غزة، القدس ـ «البيان» والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات