عواصم العالم تستعد لمظاهرات ضخمة، واشنطن تترقب مسيرة ضد الحرب بمشاركة 100 ألف

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 اعلن ناشطون ان ما بين 50 الفا الى مئة الف محتج سيشاركون بمطلع الاسبوع في احتجاجات بالعاصمة الاميركية للتنديد بخطط الحرب ضد العراق. وستنظم الاحتجاجات عند النصب التذكاري للجنود الذين قتلوا في حرب فيتنام مما سيثير مجددا اجواء حركة السلام التي ازدهرت في الستينيات. وقال توني ميرفي المتحدث باسم جماعة الرد الدولية التي تنظم الاحتجاجات «الناس بحاجة الى ان تبقى حرب فيتنام في اذهانها. الرمزية هنا مهمة للغاية». وتابع «لقد بدأت حرب فيتنام بكذبة ونحن نجادل بان ادارة بوش تكذب عندما تقول ان العراق يمثل تهديدا للعالم ولهذه البلاد. سنظهر بالارقام ان «الرئيس» جورج بوش لا يتحدث باسم الاغلبية العريضة عندما يذهب الى الحرب في العراق». وستخرج مظاهرات حاشدة اخرى في سان فرانسيسكو يوم السبت حيث يتوقع ان يشارك فيها اعداد كبيرة من انصار السلام من ولايات مثل واشنطن واريزونا وجماعات اخرى من هاواي. وقال بيل هاكويل منظم الاحتجاجات «اننا واثقون كثيرا في انها ستكون اضخم مظاهرة ضد الحرب جرت في الساحل الغربي منذ حرب فيتنام». ومن المتوقع ايضا ان تشهد العديد من المدن حول العالم مثل مكسيكو سيتي وكوبنهاجن وسيئول وطوكيو وسان خوان في بورتريكو مظاهرات احتجاجية مماثلة يوم السبت ضد الحرب على العراق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات