أهالي الجولان المحتل: تمثلنا قيادتنا في دمشق وحدها

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 رداً على ما تناقلته وسائل الاعلام الاسرائيلية مؤخراً حول مشاركة ثلاثة أفراد من سكان مرتفعات الجولان السورية المحتلة في الانتخابات الداخلية لحزب الليكود الاسرائيلي، أصدر أهالي الجولان العرب بياناً، أكدوا فيه مجدداً موقفهم الرافض والمندد بهذه الخطوة التي لا تعبر إلا عن موقف الأشخاص أنفسهم ولا تمثل الأهالي بأي شكل من الأشكال. وأكد أحد المواطنين العرب السوريين أهمية الاشارة الى ان هؤلاء الأفراد منبوذون في مجتمعهم ومقاطعون اجتماعياً ويعتبرون من الخارجين عن الارادة الوطنية والاجماع الوطني. وأصدر أهالي الجولان بياناً للرأى العام حول هذه القضية ليؤكدوا فيه موقفهم الرافض للاحتلال الاسرائيلي والاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة، واعتبار خطوة هؤلاء خارجة عن الاجماع الوطني المطالب بالعودة الى الوطن الأم سوريا. القدس المحتلة ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات