تأجيل مناورات عسكرية أميركية بقطر

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 أعلنت السفارة الاميركية في قطر أمس ان الولايات المتحدة أجلت مناورات عسكرية مقررة في قطر من نوفمبر الى ديسمبر لاتاحة الوقت لوصول معدات عسكرية. وقال مسئولون بوزارة الدفاع ان واشنطن ستنقل ما يصل الى 600 من افراد القيادة المركزية للقوات المسلحة من فلوريدا الى قاعدة العديد الجوية في قطر في نوفمبر للمشاركة في المناورات وانها تدرس ان يكون الانتقال دائما. وقال متحدث باسم السفارة الاميركية «ستجرى المناورات في ديسمبر. سيستغرق وصول المعدات اللازمة لقطر بعض الوقت». ومع احتمال رفض السعودية لأن تكون قاعدة انطلاق لأي هجمات قد تشنها واشنطن على العراق انفقت الولايات المتحدة نحو 1.4 مليار دولار على توسعات بقاعدة العديد لتحويلها لقاعدة جوية رئيسية ونقطة انطلاق لعمليات عسكرية. ومن المقرر الانتهاء من التوسعات بحلول ديسمبر. وكان متحدث باسم القيادة المركزية قد صرح بان المناورات ستستمر اسبوعا. واعلنت قطر والسعودية معارضتهما لشن اي هجوم ضد العراق. وقالت قطر انها لم تقرر بعد الموافقة على طلب الولايات المتحدة باستخدام منشآتها في ضرب العراق. ويتمركز في قاعدة العديد نحو ثلاثة الاف جندي اميركي و40 طائرة حربية وتجري بها توسعات ضخمة لاستيعاب عشرة الاف جندي و120 طائرة. وعقب الانتهاء من التوسعات ستزود القاعدة باجهزة قيادة متطورة واتصالات بالاقمار الصناعية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات