.. والأمن يستدعي زوار أفغانستان

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 يستدعى جهاز امن الدولة الكويتى كل الكويتيين الذين زاروا افغانستان مع اولياء امورهم ووجهت اليهم رسالة واضحة «تخريب البلد او الاضرار بمصالحه خط احمر». وذكرت صحيفة «القبس» الكويتية أمس أن جهاز امن الدولة اخذ توقيع المستدعين مع اولياء امورهم على تعهدات بعدم اثارة الاضطرابات واحترام القوانين مع التنبيه الى ان اى جرم يرتكب سيقاد منفذ الجرم وولى امره الى امن الدولة. وقالت مصادر امنية أن جهاز امن الدولة يهدف من وراء ذلك الى مشاركة الاهل والسلطات الامنية فى مراقبة ابنائهم. وعلى صعيد التحقيقات التى تجريها النيابة العامة مع المتهمين فى حادث جزيرة فيلكه الكويتية الذى وقع مؤخرا وادى الى مقتل جندى اميركى واصابة اخر اضافة الى منفذى الهجوم، وجهت النيابة العامة الى خطيب مسجد الدرداء فى فيلكه تهمة ايواء منفذى الهجوم ضد الجنود الاميركيين انس الكندرى وجاسم الهاجرى، كما تم التحقيق مع ثلاثة اسيويين من عمال المسجد. واشارت الصحيفة الى أن النيابة العامة واصلت التحقيق مع الكاتب محمد المليفى والناشط الاسلامى جابر الجلاهمة وامرت باستمرار حبسهما بعدما واجهت الجلاهمة بالخطبة التى ادلى بها فى المقبرة عند دفن القتيلين منفذى عملية فيلكه، ووصفه لهما بالشهداء فيما واجهت المليفى بشأن تصريحاته التى نشرت فى احدى الصحف العربية والاميركية بان له علاقة بتنظيم القاعدة. أ.ش.أ خ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات