عراقيون تظاهروا للافراج عن اقاربهم السجناء

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 تظاهر خمسون عراقيا أمس امام وزارة الاعلام في بغداد طالبين معلومات عن اقارب لهم لم يخرجوا من السجن اثر العفو عن المساجين الذي صدر الاحد. وتجمع المتظاهرون لفترة قصيرة امام عدد كبير من الصحافيين حاملين صور صدام حسين الرئيس العراقي وهتفوا «بالروح بالدم نفديك يا صدام حسين». واستقبل ستة من المتظاهرين من قبل مسئولين في الوزارة وعدوهم بتبليغ تظلمهم الى الرئيس العراقي شخصيا. من جانب آخر طالبت منظمة العفو الدولية فى رسالة وجهتها الى السلطات العراقية بالكشف عن هوية المعتقلين الذين أفرج عنهم فى بغداد فى مطلع الاسبوع الجارى. ونقل راديو لندن عن كمال السمارى الناطق باسم المنظمة أمس ترحيبه بالخطوة العراقية الا أنه طلب الكشف عن مصير أكثر من سبعة عشر ألف معتقل سياسى لا يعرف شيء عن مكان وجودهم. يذكر أن معظم من تطلق عليهم تسمية المعتقلين المجهول مصيرهم هم من الأكراد أو من أبناء الطائفة الشيعية الذين تربطهم علاقة قربى بالمعارضين السياسيين للرئيس صدام حسين. (أ.ف.ب ـ أ.ش.أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات