بيرنز ينقل تحذيراً اسرائيلياً لحزب الله

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 ينقل وليم بيرنز مساعد وزير الخارجية الاميركية لشئون الشرق الادنى تحذيرا اسرائيليا الى «حزب الله» خلال زيارته الوشيكة لبيروت. وكشفت مصادر رسمية لبنانية ل«البيان» ان اسرائيل بدأت التحضير السياسي لتوجيه ضربات عسكرية جوية لمنشآت حيوية، منها مضخة الوزاني، وبعض مواقع «الحزب» في منطقة البقاع بشكل خاص، بما يشكل رسالة تهديد غير مباشرة لسوريا. وتضيف المصادر ان «حزب الله» تبلغ التهديد عبر قنوات دبلوماسية فرنسية، ورد عليه امس الأول رئيس مجلسه التنفيذي هاشم صفي الدين الذي اكد: «اننا مستمرون في المقاومة حتى تحرير كل الاراضي اللبنانية، واطلاق الاسرى في السجون الاسرائيلية، ودفع اي عدوان محتمل». وعلق على قول جورج بوش الرئيس الاميركي قبل ايام، بأنه ليس بامكان «حزب الله» ان بقوم بأي عمل ضد اسرائيل في حال تمت مهاجمة العراق، فأكد صفي الدين: «ليس بامكان أي طرف سياسي ان يوقف المقاومة الاسلامية عن تنفيذ عملياتها، في الوقت الذي يكون فيه ذلك مطلوبا، وواهم بوش اذا كان يعتقد مع ادارته، انه بذلك التهديد يمكن ان تتوقف المقاومة الاسلامية، سواء حصل العدوان على العراق ام لم يحصل. وسنبقى جاهزين للدفاع عن الارض والمقدسات والمياه وكل الحقوق. ولن يكون بامكان شارون ان يفعل شيئا لا حاضرا ولا مستقبلا». بيروت ـ وليد زهر الدين:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات