فرانكس يبدأ زيارة لأنقرة بقبر اتاتورك

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 زار الجنرال فرانكس رئيس القيادة المركزية للجيش الاميركي تركيا امس لاجراء محادثات بشأن الخطط الاميركية تجاه العراق. وزار فرانكس قبر كمال اتاتورك مؤسس الدولة الحديثة في تركيا قبل ان يبدأ اجتماعات مغلقة مع كبار قادة الجيش.وتعارض تركيا وهي حليف قوي للولايات المتحدة أي عمل عسكري ضد العراق. وهي تخشى ان يضر ضرب العراق باقتصادها الهش من خلال ابعاد السائحين وزيادة تكلفة الاقتراض. ويريد المسئولون الاتراك تعويضا عن اي خسائر اقتصادية تتكبدها بلادهم نتيجة الهجوم الاميركي المحتمل ضد العراق. وتلمح تركيا منذ فترة الى ان واشنطن ربما تعفيها من سداد قروض عسكرية قيمتها اربعة مليارات دولار. وقالت وكالة انباء «الاناضول» ان الادارة الاميركية تعد برنامج مساعدات لتركيا يتراوح بين اربعة وستة مليارات دولار. وقال مسئولون في السفارة الاميركية في انقرة انهم لا يعلمون شيئا عن ذلك. وتدرس الولايات المتحدة مجموعة من المساعدات التجارية من ضمنها خطط لخفض حصص المنسوجات واقامة مناطق تجارية خاصة. والى جانب الحصول على تأكيدات بسداد أي تكاليف مالية للحرب ضد العراق من المرجح ان تسعى تركيا للفوز بوعود من الولايات المتحدة بالا تسمح للجماعات الكردية في شمال العراق باستغلال الوضع لاعلان دولة مستقلة. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات