البرلمان الكويتي يبحث السبت خطة الحكومة لمواجهة الضربة المحتملة للعراق

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 يعقد البرلمان الكويتي غداً جلسة عادية لانتخاب أعضاء اللجان الدائمة وذلك في اعقاب اعلان جاسم الخرافي رئيس البرلمان ان الدعوات سوف توجه اليوم للنواب. وأكد الخرافي في تصريح قصير أدلى به أمس رافضا الخوض فى التفاصيل ان مجلس الامة الكويتى سيعقد السبت المقبل ايضا جلسة خاصة لمناقشة خطة الحكومة للتعامل مع التطورات الجارية واستعدادات أجهزتها المختلفة فى حال قيام الولايات المتحدة الاميركية بتوجيه الضربة العسكرية التى تهدد بها منذ عدة أشهر ضد العراق. وتأتى استجابة رئيس البرلمان لطلب نيابى ضاغط لعقد تلك الجلسة. صعيد آخر جرت مشاورات مكثفة بهدف التوصل الى حل وسط يرضى جميع الاطراف ويحد من عزم النواب على تصعيد الخلاف مع رئيس البرلمان وفى هذا الاطار يطرح سيناريو التقدم بعقد جلسة خاصة للتصويت على قانون التأمينات على ان يحدد له الاثنين 27 الجارى وخلال الأيام الثلاثة التى تبدأ بالثلاثاء وتنتهى بالاثنين يتم الانتهاء من النقاط الثلاث المثيرة للخلاف بين الاعضاء من جانب والحكومة ورئاسة مجلس الامة من جانب آخر وهى المتعلقة باللجان والطواريء والتأمينات ثم الانطلاق فى ممارسة البرلمان لأعماله العادية فى آخر دور انعقاد له فى هذا الفصل التشريعى والذى يتوقع المراقبون ان يشهد تسخينا كبيرا حيث يسعى النواب من خلاله الى كسب أصوات شعبية يمكن لها حسم نتائج الانتخابات النيابية المقررة فى العام المقبل لصالحهم. الكويت ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات