المغتربون يصوتون اليوم والمعركة الرئيسية الخميس، حمى الانتخابات تضرب البحرين

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 تحولت الساحة السياسية في البحرين إلى خلية نحل فيما يبذل المرشحون للانتخابات البرلمانية المقررة الخميس المقبل جهودهم لشرح برامجهم وأكد نبيل يعقوب الحمر وزير الإعلام البحريني ان الجمعيات في البحرين اصبحت قريبة من ممارسة دور الأحزاب السياسية. وحسب الارقام التى اعلنتها وزارة الاعلام فقد بلغ عدد الناخبين المدرجة اساؤهم فى جداول الانتخاب 223 ألفا و243 فى المحافظات الخمس حيث بلغ عدد الذكور 121 ألفا و768 فيما بلغ عدد الاناث 121 ألفا و869. وقد تقدم حتى انتهاء موعد الترشيح 190 مرشحا من بينهم ثمانى نساء. وانهت اللجنة المختصة بشئون الانتخابات استعداداتها الخاصة بعملية تصويت البحرينيين الموجودين خارج المملكة حيث سيصوت هؤلاء غدا الاثنين 21 اكتوبر . ويجمع المراقبون على ان مملكة البحرين تعيش حالياً حالة من الوهج الانتخابي حيث تحفل مختلف وسائل الاعلام بمقابلات مع المرشحين للحديث عن برامجهم الانتخابية وطموحاتهم المستقبلية وامتلأت الشوارع. التي تنتشر في كل مكان وتحمل صور المرشحين وشعاراتهم. ويسعى المرشحون الى تكثيف دعاياتهم الانتخابية سواء في المناطق المخصصة لذلك او من خلال استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة كالانترنت.. وفي نفس الوقت تزخر كافة الدوائر الانتخابية بعقد لقاءات وندوات مكثفة بين المرشحين والمواطنين لاطلاعهم على برامجهم الانتخابية. من ناحية أخرى اكد وزير الاعلام البحريني ان الشعب اختار من خلال تصويته على الميثاق وبالنسبة الساحقة تفويض ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة باجراء التعديلات الدستورية وقيام المملكة وان يكون لها سلطة تشريعية تتشكل من مجلسين وغيرها. وبين الحمر ان ملك البحرين أعلن ان الانتخابات النيابية ستتم في عام 2004 وفاء لوعده غير انه امر بتقديم موعد الانتخابات النيابية قبل موعدها الاصلي بحوالي عامين ليتيح لشعبه التمتع بالحياة النيابية الدستورية وهو ما لاقى تقدير الشعب البحريني لمثل تلك المواقف للملك في النقلة الحضارية والديمقراطية. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات