.. ومهاجرو فرنسا من أجل الهوية

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 شهدت العاصمة الفرنسية باريس مظاهرة ضمت 14 ألف شخص تأييداً لقضية المهاجرين المحرومين من الأوراق الخاصة بهويتهم الرسمية، وذلك بدعوة من الاتحاد الوطني لهؤلاء المهاجرين غير الشرعيين. وشارك في التظاهرة العديد من الافارقة والصينيين الى جانب الاكراد وبعض الغجر الذين ساروا باتجاه مقر رئاسة الحكومة في ماتينيون، حسب ما افاد مراسل «فرانس برس». كما شارك العديد من ممثلي الاحزاب والحركات اليسارية الى جانب الجمعيات في التظاهرة. وردد المتظاهرون «ماذا نريد؟ اوراقا» في حين رفعوا لافتات حملت شعارات «لا للطرد، لا للسجن، نعم للشرعية» و«نحن مواطنون بالكامل». وحمل متظاهران على ظهريهما لافتات غطيت بصور لهما وهما يعملان، الاول في مجال البناء والثاني سائق شاحنة، وفوق الصور شعار «نحن هنا، نحن من هنا. عملنا وحقوقنا هنا». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات