الجيش الفلبيني يقتل خمسة متمردين

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 أعلن مسئول في الجيش الفلبيني ان خمسة متمردين قتلوا في اشتباك مع القوات الفلبينية في جنوب البلاد حيث صعد الجيش من عمليات بحثه عن المتمردين الذين لهم صلة بشبكة القاعدة. ولم يتضح الى أي جماعة ينتمي المتمردون الذين قتلوا في الاشتباك الذي وقع امس السبت في اقليم لاناو ديل سور في جزيرة مينداناو ولكن اعضاء جماعة ابو سياف يعملون في تلك المنطقة. وقال الكولونيل ايرنستو بواك في ساعة متأخرة الليلة قبل الماضية ان ثلاثة متمردين قتلوا في معركة مبدئية بالرصاص وقتل الاثنان الاخران مع تعقب قوات الجيش المجموعة عبر الاحراش الكثيفة. واضاف «المطاردة مازالت مستمرة». وجاء احدث اشتباك مع من يشتبه بأنهم من المتمردين المسلمين بعد وقوع سلسلة من تفجيرات القنابل في جنوب العاصمة الفلبينية مانيلا والتي ادت الى قتل تسعة اشخاص واصابة عشرات آخرين. ودعت الرئيسة الفلبينية جلوريا ماكاباجال أرويو الى الهدوء. ولم يوضح زعماء الحكومة من الذي يعتقدون انه وراء التفجيرات على الرغم من ان القائد العسكري الجنوبي قال ان الانفجارات تحمل بصمات ابو سياف. من جهة أخرى ذكرت صحيفة «فلبين ستار» الفلبينية أمس ان اجزاء من قنبلة استخدمت في هجوم وقع مؤخرا في مانيلا تشير الى تورط تنظيم الجماعة الاسلامية. ونقلت الصحيفة عن رويلو جوليز مستشار الامن القومي بالفلبين قوله ان اجزاء جمعت من موقع انفجار مانيلا اظهرت ان المتفجرات المستخدمة من النوع نفسه الذي استخدم في هجمات هزت العاصمة الفلبينية في ديسمبر عام 2000. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات