بوش يوافق على تدريب قوات المعارضة العراقية

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أعلن مسئولون فى الادارة الاميركية والبنتاغون أن الرئيس جورج بوش وافق على تدريب المعارضة العراقية عسكريا وان البنتاغون حدد خمسة آلاف معارض لتشملهم المرحلة الاولى من التدريب الذى يبدأ فى الشهر المقبل على ان يصل اجمالى عدد المتدربين الى عشرة آلاف معارض. وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» نقلا عن هؤلاء المسئولين أن بوش وافق على التدريب فى الثالث من اكتوبر الجاري وأن هذه الموافقة شملت ايضا تخصيص 92 مليون دولار من اموال وزارة الدفاع للتدريب وأن المسئولين سيقومون باطلاع الكونغرس فى الاسبوع المقبل على الخطط الخاصة باكساب المعارضة المهارات القتالية للمشاركة مع القوات البرية الاميركية فى عملية غزو العراق على أن تتولى قوات المعارضة العراقية مهمة الشرطة العسكرية لادارة سجون الاسرى داخل العراق وكقوة مراقبة استطلاعية متقدمة للبحث عن القنابل التى تعمل بأشعة الليزر. واضافت الصحيفة أن المؤتمر الوطنى العراقى الذى يتخذ من لندن مقرا له قدم قوائم بأسماء المجندين وان عملية التدريب لن تتم فى الولايات المتحدة أو فى منطقة الشرق الاوسط. ووصفت الصحيفة قرار الرئيس الاميركى بأنه يعد خطوة مهمة اخرى فى الاستعدادات العسكرية لضرب العراق بعد ان قامت وزارة الدفاع خلال الاسابيع الاخيرة بتخزين الاسلحة والمعدات العسكرية فى دول الخليج. واضافت الصحيفة أن البنتاغون كان قد بدأ مناقشات جادة لتدريب المعارضة فى الخارج الا أن الشكوك حول قدرات هذه المعارضة جعلت العدد ينحصر فى الف مجند مع تخصيص مبلغ صغير الا أن قرار الرئيس بوش انهى الجدل حول الاعداد والمبالغ المطلوبة. وكان بوش يتمسك حتى قبل قراره الاخير بموقف الرئيس السابق بيل كلينتون بتخصيص خمسة ملايين دولار للمعارضة الا انه بعد هذا القرار سيتم انفاق هذا المبلغ الذى بلغ اكثر من تسعين مليون دولار فى التدريب وتسليح المعارضة لمشاركتهم مع القوات الاميركية. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات