تفتيش وقائي لسفينة شحن هولندية

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أعلن مسئولون ان ضباطا من الجمارك وحرس الحدود الاميركيين صعدوا الى متن سفينة حاويات عندما وصلت الى ميناء بورت ايفرجليدز وبدأوا تفتيش الشحنة فيما وصف بأنه تفتيش «وقائي». وقالت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي «اف. بي. اي» ان التفتيش الذي اجراه ضباط الجمارك للحاويات على متن سفينة الشحن الهولندية مارين مايرسك بدأ بعد «ان تلقينا معلومات بأننا قد نرغب في القاء نظرة على هذه السفينة»، لكن المتحدثة امتنعت عن تقديم أي تفاصيل بشأن ما الذي يبحث عنه فريق التفتيش. وشارك ضباط من حرس الحدود والجمارك ومكتب التحقيقات الاتحادي والشرطة المحلية في تفتيش السفينة التي تمتلكها شركة مايرسك سيلاند التابعة لمجموعة شركات النفط والملاحة الدنماركية مويلر. وقالت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي «نحن في انتظار ما اذا كانوا سيعثرون على أي شيء ويقوم ضباط الجمارك الان بفحص الحاويات»، وقال المتحدث باسم حرس الحدود جون جافني انه تم توجيه السفينة مارين مايرسك الى الميناء بعد ظهر الجمعة وتم انزال الحاويات لتفتيشها على رصيف شركة مايرسك سيلاند. وامتنع المتحدث ايضا عن اعطاء تفاصيل عن سبب التفتيش. وكان حرس السواحل قد وصفوا التفتيش في وقت سابق بأنه روتيني. واشار الى انه منذ هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة قامت السلطات الاميركية بتفتيش نحو عشرة الاف سفينة قادمة الى مرافيء الولايات المتحدة. ويقع ميناء بورت ايفرجليدز في جنوب ولاية فلوريدا وهو الميناء الثاني عشر بين اكبر الموانيء الاميركية ومن اكبر الموانيء في العالم من حيث حركة الشحن. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات