توليدو يعترف بابنة النزوة

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 بعد نفي استمر فترة طويلة، عاد اليخاندرو توليدو رئيس بيرو للاعتراف بأبوته لفتاة عمرها 14 عاماً، ووافق على تعويضها مادياً. وأكدت ام الفتاة زاراي توليدو هذا النبأ وقالت ل«رويترز» بالتليفون المحمول من فندق لم يتم كشف مكانه في ليما عندما سئلت عما اذا كان قد تم التوصل لاتفاق «بوضوح نعم. تم التوصل لاتفاق مع الجانبين». وقالت لوكريسيا اوروزكو لاذاعة «ار بي بي» ان توليدو وافق على دفع تعويض عن السنوات الاربعة عشر التي لم يعترف فيها بأبنته. واوضحت صحيفة «لا ريبابليكا »ان توليدو اعترف بزاراي خلال لقاء خاص في ساعة متأخرة من مساء الخميس ووافق على ان يدفع لها تعويضا قيمته نحو 100 الف دولار. وعادت زاراي وامها الى منزلهما في شمال بيرو في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية في الوقت الذي لزم فيه توليدو الصمت. وعلى الرغم من نفي توليدو بشدة من قبل ان زاراي ابنته وقال ان المحاكم اصدرت بالفعل حكما لصالحه فقد اظهرت استطلاعات الرأي ان 80 في المئة من مواطني بيرو يعتقدون انه يكذب. واظهرت اختبارات الدم في الماضي ان زاراي ابنة توليدو بنسبة 98 في المئة كما انها تشبه توليدو بشكل كبير. وكان توليدو قد اقام علاقة مع ام الفتاة في الثمانينيات عندما كان منفصلا عن زوجته. وعاد الرئيس الى زوجته ولهما ابنة عمرها 20 عاما. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات