مقتل 4 باشتباكات في غروزني، بوتين يعين قائداً جديداً لحرب الشيشان

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 عين فلاديمير بوتين الرئيس الروسي بموجب مرسوم نشره الكرملين امس الجنرال «سيرجي ماكاروف» قائداً جديداً للقوات الروسية في القوقاز الشمالي فيما أكدت المصادر ان مهمة القائد الجديد الاشراف على العمليات العسكرية ضد المقاومة الجارية في جمهورية الشيشان الانفصالية وقد لقى 3 من المقاومة الشيشانية وسائق مساعدات انسانية مصرعهم بعمليات عسكرية أمس. واعلن يوري غلادكيفيتش، الخبير في الوكالة المتخصصة بالانباء العسكرية «انترفاكس-ايه في ان»، لوكالة فرانس برس ان «الامر بمثابة تشكيلات عادية». وقد تعرضت القوات الروسية التي دخلت مجددا الى الشيشان قبل ثلاثة اعوام لسلسلة من الخسائر في الاشهر الاخيرة. وتمكن المتمردون خصوصا من اسقاط مروحية عملاقة للجيش الروسي من طراز «ام. اي-26» في 19 اغسطس الماضي ما اوقع 121 قتيلا، معظمهم من العسكريين. وأضافت المصادر ان الجنرال سيرغي ماكاروف 54 عاماً عضو في هيئة اركان القوات الروسية في القوقاز الشمالي منذ 1998. وشارك ايضاً في الحرب الاولى في الشيشان 1994 ـ 1996. على صعيد آخر لقى 3 من عناصر المقاومة واحد سائقي المساعدات الانسانية مصرعهم أمس. وذكرت وزارة الداخلية الروسية أمس ان قافلة مساعدات انسانية قادمة من جمهورية انغوشيا الروسية المجاورة تعرضت لاطلاق نار في قرية ليرمونتوفو (غرب)، فقتل سائقها في مكان الحادث. وقتل ايضا ثلاثة انفصاليين في اشتباك عندما هاجم حوالي عشرة متمردين مجموعة من العسكريين الروس العائدين من عملية حوالي الساعة 00،01 من صباح امس بحسب المصدر نفسه. وقد تم استدعاء تعزيزات من رجال الشرطة الشيشان الموالين للروس واصيب احدهم بجروح اثناء الاشتباك. أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات