شيراك حذر لبنان من ضربة اسرائيلية

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 حذر جاك شيراك الرئيس الفرنسى كبار المسئولين اللبنانيين من قيام اسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية الى مشروع مياه نبع الوزانى بجنوب لبنان «الذى دشن يوم الاربعاء الماضى» ما لم يتم اتباع ما وصفه بسياسة أكثر اعتدالا فيما يتعلق بالخلاف بين الجانبين حول هذا المشروع. ونقلت صحيفة «الحياة» التى تصدر فى لندن باللغة العربية عن مصادر رسمية لبنانية واخرى فرنسية متطابقة أن الرئيس الفرنسى شيراك أبلغ رؤساء الجمهورية اميل لحود والمجلس النيابى نبيه برى والحكومة رفيق الحريرى اثناء لقائه بهم قبيل افتتاح القمة الفرانكفونية مخاوفه من أن يستغل الجانب الاسرائيلى الخلاف حول المشروع وينفذ تهديداته بالقيام بعمل عسكرى ضد مشروع الوزانى عقب انتهاء اختتام اعمال القمة الفرانكفونية اليوم. وقالت المصادر ان الرئيس الفرنسى أوضح للمسئولين فى لبنان أن عقد القمة الفرانكفونية فى بيروت لجم الجانب الاسرائيلى عن رد الفعل العسكرى ازاء المشروع اللبنانى للاستفادة بجزء من مياه الوزانى. موضحة أن شيراك أشار ايضا الى أنه فوجيء بما وصفه اللهجة العنيفة لكل من وزيرى الخارجية الاسرائيلى شيمون بيريز والدفاع بنيامين بن اليعازر حين زارا فرنسا ازاء المشروع. وأشارت الى أن الرئيس شيراك نصح رئيس الوزراء اللبنانى بعدم اعطاء ذريعة لاسرائيل لكى تقوم بضرب لبنان ووضع حدود لعملية ضخ المياه من الوزانى أو تأجيلها، وانتظار الخبراء الدوليين والفرنسيين لتصبح الامور واضحة ويتم الاستناد الى القوانين الدولية والامم المتحدة فى عملية ضخ المياه. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات