عرفات طالب القمة بإدانة الجرائم الاسرائيلية

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 طالب ياسر عرفات الرئيس الفلسطيني أمس القمة التاسعة للمنظمة الدولية للفرانكفونية المنعقدة في بيروت ب«ادانة وفضح الجرائم الاسرائيلية البشعة ضد الشعب الفلسطيني». وقال الرئيس عرفات في رسالة نشرتها وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) وموجهة الى الرئيس اللبناني اميل لحود والى بطرس غالي الامين العام لمنظمة الفرانكفونية والمشاركين في القمة «ادعوكم الى ادانة وفضح الجرائم الاسرائيلية البشعة ضد شعبنا والتي لم تتوقف حتى الان، وكان اخرها مجزرة مدينة رفح» في قطاع غزة. لكن عرفات اكد انه «بالرغم من التصعيد والحصار والعدوان والاجرام الاسرائيلي ضد شعبنا الا اننا نجدد التزامنا الثابت بسلام الشجعان، السلام العادل والمشرف الذي يحفظ ويصون الحقوق». ودعا الرئيس الفلسطيني الى «ايجاد آلية دولية فاعلة للوصول الى هذا السلام المنشود تراقب وتشرف على احترام والتزام اسرائيل بقرارات الشرعية الدولية». وتمنى عرفات في رسالته للمجتمعين «كل التوفيق والنجاح في خدمة الحوار والتفاعل والتنوع بين الحضارات والقطاعات لما فيه خدمة الانسانية بكل معانيها ورسائلها السامية». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات