أميركا تلجأ إلى «غوانتانامو» بحثاً عن قناص واشنطن!

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 أعلنت مصادر رسمية في واشنطن ان المحققين الأميركيين يعتزمون استجواب المعتقلين من أعضاء تنظيم القاعدة فى خليج غوانتانامو بجزيرة كوبا وأماكن أخرى لمعرفة ما اذا كانت لديهم معلومات حول هجمات قناص منطقة واشنطن. وذكرت شبكة «سى ان ان» الاخبارية الأميركية أن المصادر أكدت عدم العثور على أى صلة بين حوادث القتل والجريمة المنظمة وأن هذه الهجمات لا تتناسب مع أساليب أى هجوم للقاعدة أو أى منظمة ارهابية أخرى. من ناحية أخرى أضافت الشبكة أن شهودا على هجوم القناص الاثنين الماضى قدموا اوصافا جزئية للوحات ارقام سيارات ويقوم أعضاء قوة مهام خاصة لاصطياد القناص بادخالها فى جهاز كمبيوتر فى دائرة تراخيص ميريلاند لمطابقتها بالسيارات المسجلة. وكان الشهود قد قدموا حروفا وارقاما لسيارة «شيفرولية استرو» فإن فاتحة اللون تحمل لوحات ميريلاند يشتبه أنها للقناص الذى حصد أرواح تسعة أشخاص وأصاب شخصين آخرين بجروح منذ بدأ هجمات قنص البشر فى منطقة واشنطن فى الثاني من أكتوبر الجاري. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات