زعيم تمرد ساحل العاج: لن نلقي السلاح

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 أعلن غيوم سورو الزعيم السياسي لحركة التمرد المسلحة في ساحل العاج أمس لوكالة «فرانس برس» انه من «غير الوارد القاء السلاح»، وانه مازال يطالب برحيل الرئيس لوران غباغبو، بالرغم من التزامه بوقف اطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه ليل الخميس ـ الجمعة. وقال سورو، امين عام «الحركة الوطنية في ساحل العاج»، في اتصال هاتفي اجري معه من باريس «لن نلقي سلاحنا. سنواصل حرب التحرير ضد نظام لوران غباغبو الفاشي». واضاف «لطالما ابدينا عزمنا على توقيع وقف اطلاق النار لنثبت اننا ننتمي الى ساحل العاج ونريد لوطننا السلام»، مؤكدا ان المتمردين سيلتزمون بوقف اطلاق النار. غير ان سورو ابدى «تحفظا كبيرا بالنسبة لوقف اطلاق النار هذا»، قائلا «نعرف لوران غباغبو، وهو يتقن الدهاء. ان الاحساس بالضعف هو الذي حمله على التوقيع».أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات