الشرطة الأندونيسية تستجوب بشير

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 ذكرت تقارير صحفية أمس ان الشرطة الاندونيسية استدعت أبو بكر بشير زعيم احدى الجماعات الدينية لاستجوابه كمشتبه به في تفجيرات بالي التي وقعت السبت الماضي. وقد أكد بشير في وقت لاحق براءته، وقال كوماندر براسيتيو نائب الناطق بلسان الشرطة الوطنية الاندونيسي، لصحيفة «جاكرتا بوست» «أصدرنا مذكرة استدعاء فقط» نافيا بذلك تقارير عن صدور مذكرة اعتقال بحق بشير (64 عاما). وسيتم استجواب بشير، الذي غادر جاكرتا أمس الأول عائدا إلى مدرسته الداخلية الاسلامية في سولو بوسط جاوه، في مركز الشرطة في العاصمة اليوم. وتأتي مذكرة الاستدعاء في أعقاب معلومات جديدة تربط بشير بأحد أعضاء تنظيم القاعدة المعروفين في إندونيسيا. وتقول مزاعم أن بشير هو رئيس الجماعة الاسلامية، المنظمة المسلمة المتطرفة التي تريد استراليا وضعها على لائحة الامم المتحدة للارهاب. كما ذكرت تقارير صحفية في استراليا ان المباحث الاسترالية تحقق في زيارات قام بها مؤسس الجماعة الاسلامية الى استراليا في التسعينيات وان الشرطة تحقق مع مسلمي سيدني الذين ربما يكون لهما صلة مع أبو بكر بشير وعبدالله أحمد سونجكار. د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات